كريستيان بانوتشي (يسار) محتفلا بهدفه القاتل (الفرنسية)

منح هدف من رأسية لكريستيانو بانوتشي في مرمى أسكتلندا منتخب إيطاليا الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، أهل به منتخب بلاده والفرنسي لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2008.
 
وخطف بانوتشي هدف الفوز في الوقت بدل الضائع بعد أن افتتح لوكا توني التسجيل للإيطاليين في الدقيقة الثانية، وعادل باري فيرغسون لأسكتلندا في الدقيقة 65.
 
وصدق مدرب المنتخب الإيطالي روبرتو دونادوني في وعده عندما رد على مدرب فرنسا ريمون دومينيك الذي اعتبر أن إيطاليا ستكتفي بالتعادل مع أسكتلندا، بقوله "إنه لم يلعب يوما خلال 25 عاما من مسيرته في الملاعب كمدرب ولاعب من أجل التعادل".
 
واعتلت إيطاليا صدارة المجموعة الثانية برصيد 26 نقطة بفارق نقطة واحدة عن فرنسا، وتبقى لكل منهما مباراة في التصفيات. فيما توقف رصيد أسكتلندا التي أنهت مبارياتها في التصفيات عند 24 نقطة ولن تتأهل رغم فوزها مرتين على فرنسا.
 
يُذكر أن الإيطالي كان بحاجة إلى الفوز لحجز مقعده في النهائيات للمرة السابعة. وهو عدد المرات الذي ترشحت فيه فرنسا أيضا باعتبار ترشح اليوم. 
 
أما أسكتلندا فقد فشلت للمرة الثالثة على التوالي في حجز مقعدها في النهائيات، علما بأنها شاركت في كأس أوروبا في مناسبتين سابقتين.

المصدر : وكالات