الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني
 أبدى تفاؤلا بمستقبل الدورات العربية (الجزيرة)
عبد الله المرزوقي-القاهرة
 
كشفت قطر عن تطلعها لتنظيم إحدى دورات الألعاب العربية المقبلة، وذلك من خلال تصريحات للأمين العام للجنتها الأولمبية الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني, أدلى بها الأربعاء في القاهرة على هامش الألعاب العربية الحادية عشرة التي تستضيفها مصر حتى الـ25 من الشهر الجاري.
 
وقال المسؤول القطري إن قطر مهتمة باستضافة الألعاب العربية وتفكر بالتحديد في الدورة بعد المقبلة حيث إن لبنان ستستضيف الألعاب عام 2011.
 
لكن الشيخ سعود أكد أن الأولوية في قطر هي لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2016 حيث دخلت عاصمتها الدوحة سباق الترشح لاستضافة هذا الحدث الذي يعد الأكبر رياضيا على مستوى العالم.
 
وبدا أمين اللجنة الأولمبية القطرية متفائلا بمستقبل الدورات العربية، وقال إنها ستكون أفضل لأنها ستكون تحت إشراف الاتحاد العربي للألعاب, وعليه فسيتم تغيير بعض اللوائح والأنظمة الخاصة بالدورة، مع العلم بأن الألعاب العربية كانت سابقا تحت إشراف جامعة الدولة العربية.
 
كما دعا الشيخ سعود إلى  ضرورة فصل السياسية عن الرياضة, باعتبار أن "في ذلك فائدة كبيرة للرياضة والرياضيين العرب".
 
استضافة الأولمبياد
وفيما يتعلق بالأولمبياد أكد المسؤول القطري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء جاهزية بلاده الكاملة لاستضافة ذلك الحدث الرياضي، مؤكدا أن توجهها في هذا الشأن لم يأت من فراغ بل من دراسة وإعداد إستراتيجي تضمن إقامة عدد من الدورات والبطولات العالمية.
 
واعتبر الشيخ سعود أن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" التي استضافتها قطر ولاقت نجاحا باهرا, مثلت استعدادا جيدا لتنظيم الألعاب الأولمبية.
 
وردا على الإشارة إلى حرارة الجو في قطر خصوصا في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب, أكد المسؤول القطري أن المدن المنظمة لا تلزم باستضافة الألعاب في هذين الشهرين.

المصدر : الجزيرة