شعار ترشح الدوحة لأولمبياد 2016 (رويترز-أرشيف)

عبرت قطر اليوم عن رغبتها جديا في استضافة دورة الألعاب العربية، مؤكدة جاهزيتها لاستضافة الألعاب الأولمبية لسنة 2016.
 
وقال الأمين العام للجنة الأولمبية الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني "نحن كلجنة أولمبية نفكر جديا في استضافة الدورة العربية".
 
وأضاف أن "الأولوية الآن هي الدورة الأولمبية عام 2016، لكن هذا لا يعني أننا غير مهتمين بالدورات العربية بل نفكر في الموضوع بعد النسخة المقبلة في لبنان عام 2011".
 
وأشار المسؤول القطري إلى أن "الدورات العربية المقبلة تبشر بالخير خصوصا وأنها ستكون بإشراف الاتحاد العربي للألعاب الرياضية خلافا لما كان في السابق بإشراف جامعة الدول العربية" داعيا إلى ضرورة فصل السياسة عن الرياضة "لأن في ذلك إفادة كبيرة للرياضة والرياضيين العرب".
 
خطة إستراتيجية
وبشأن تنظيم الألعاب الأولمبية لعام 2016، أكد الشيخ سعود أن التفكير في ذلك لم يأت من فراغ "بل من خلال إعداد خطة إستراتيجية تضمنت إقامة العديد من الدورات والبطولات العالمية وكذلك دورات وبطولات اتحادات عالمية".
 
كما تطرق إلى الانتقادات التي تواجهها الدوحة بخصوص الحضور الجماهيري في الألعاب الأولمبية، وقال "لدينا خطة رائعة لذلك وستنال إعجاب اللجنة الأولمبية الدولية، لكننا لن نكشف عن الخطة الآن".
 
وبخصوص ارتفاع درجة الحرارة في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب المحددين لاستضافة الألعاب الأولمبية، أكد الرجل أن اللجنة الأولمبية الدولية لا تلزم المدن المنظمة باستضافة الألعاب في هذين الشهرين بالذات "لكن الوقت الأنسب بالنسبة لنا هو أكتوبر/ تشرين الأول".
 
واستعرض الأمين العام للجنة الأولمبية تطور المنشآت والبنى التحتية الرياضية في بلاده والتي اعتبر أنها تؤكد جاهزيتها لاستضافة أي حدث رياضي في أي وقت.

المصدر : الفرنسية