الأولمبي العراقي عسكر في العين في إطار استعداداته للقاء نظيره الأسترالي (الجزيرة نت)

فاضل مشعل-بغداد
 
يواصل المنتخب الأولمبي العراقي لكرة القدم استعداداته لملاقاة نظيره الأسترالي في السابع عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وسط شكوى عراقية من تغيير مكان إقامة الفريق من سيدني إلى غوستفوود البعيدة عنها.
 
ويعتبر الفريق العراقي الأولمبي -الذي أقام معسكرا تدريبيا في مدينة العين الإماراتية- نظيره الأسترالي العقبة الكبرى في طريق التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية في بكين العام المقبل.
 
وقال عضو اتحاد كرة القدم العراقي حيدر خميس للجزيرة نت إن الاتحاد تلقى إشعارا من السلطات الأسترالية يقضي باختيار مدينة غوستفوود التي تبعد أكثر من ساعة عن سيدني مقرا لإقامة الوفد، في حين يستعد الآلاف من أبناء الجالية العراقية في سيدني لاستقبال الفريق ومؤازرته في هذه المباراة.
 
واعتبر خميس  أن الأستراليين اختاروا مكانا غير ملائم لإقامة الفريق العراقي واختاروا ملعبا غير مخصص لكرة القدم، ووجهوا خطابهم إلى عضو الاتحاد مسؤول العلاقات الخارجية وليد طبره مرفق بقائمة تكاليف باهظة يفترض أن يتحملها الوفد العراقي.
 
واستغرب عضو اتحاد الكرة العراقي أسلوب التعامل الأسترالي مع الوفد العراقي عندما قال معلقا على الخطاب الذي أرسله الاتحاد الأسترالي "جرت العادة وفقا لطريقة التعامل السائدة في مثل هذه المباريات أن يتحمل الجانب الأسترالي تكاليف إقامة الوفد العراقي لمدة يومين فقط بحسب اللوائح الدولية المقرة من قبل الفيفا".
 
ولكن المسؤول الرياضي العراقي أعلن أن إدارة الفريق العراقي تحملت المسؤولية وأجرت من جانبها سلسلة اتصالات تكللت بإحباط  النوايا الأسترالية ونجحت في تأمين مكان مناسب لإقامة الفريق وتهيئة ملعب مميز لأجراء التدريبات لمدة ثلاثة أيام قبل مغادرته إلى مدينة غوستفوود.
 
معسكر العين
وكان الأولمبي العراقي في إطار استعداداته لملاقاة أستراليا تعادل مع فريق نادي حتا الإماراتي الصاعد حديثا إلى الدرجة الأولى في الدوري الإماراتي والذي سبق أن حقق فوزا على حامل اللقب للموسم الماضي في الإمارات، وذلك في ملعب حمدان بن راشد حيث أظهر الفريق العراقي تماسكا واضحا وتميزت خطوطه بالاستقرار الفني والهيمنة المطلقة على منطقة الوسط.

من جانبه قال مدرب الفريق العراقي يحيى علوان للبعثة العراقية الصحفية المرافقة للوفد الذي من المقرر أن يغادر صباح اليوم الاثنين من الإمارات مباشرة متوجها إلى سيدني في رحلة تستمر أربع عشرة ساعة متواصلة، إن "مشكلة التهديف في الفريق ما زالت قائمة وإن الوحدات التدريبية التي أجراها الفريق خلال معسكره في العين الإماراتية انصبت على معالجة هذا الجانب".
 
وأبدى علوان ارتياحه لمستوى الفريق على ضوء المباراة التي التجريبية التي أجراها خلال معسكره خاصة أن المنتخب لم يتجمع ولم يخض أي مباراة تجريبية منذ لقائه مع كوريا الشمالية الشهر الماضي و"لنا ثقة بتطور وارتفاع مستوى أداء الفريق".

المصدر : الجزيرة