أشكان ديجاغا في إحدى مباريات الدوري الألماني (الأوروبية-أرشيف)

رفض اللاعب الألماني من أصل إيراني أشكان ديجاغا السفر لمشاركة منتخب ألمانيا للشباب في كرة القدم في مباراته ضد نظيره الإسرائيلي المقررة في 12 من الشهر الجاري مرجعا ذلك "لأسباب سياسية".
 
وكشف اللاعب المحترف بفريق فولفسبورغ عن ذلك بنفسه من خلال تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" المحلية على موقعها الإلكتروني اليوم مضيفا أن الجميع يعلم أنه ألماني من اصل إيراني.
 
من جانبه أوضح رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم تيو زفانتزيغر أن الاتحاد وافق على قرار اللاعب قبل أن يضيف أن "الرياضة ستكون هي الخاسر الأكبر إذا تصرف الرياضيون وفقا لمعايير سياسية".
 
ودخل رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي فريدبرت بفلوغر على الخط معتبرا أن قرار اللاعب أمر غير مقبول على الاطلاق و"إلا فإن كل
شخص سيختار الفريق الذي يلعب ضده".
 
واستبعد بفلوغر إمكانية وجود أي مخاطر أمنية على اللاعب في إسرائيل مؤكدا "أنه مواطن ألماني وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بأمنه في إسرائيل".
 
وذهب السياسي الألماني بعيدا في انتقاده للاعب حيث أكد أنه إذا كانت لديه تحفظات سياسية فلا ينبغي أن يلعب للمنتخب الألماني.
 
يذكر أن ديجاغا المولود في طهران يبلغ من العمر 21 عاما، وله شقيق يلعب حاليا مع أحد فرق العاصمة الإيرانية.
 
ودخلت علاقات إيران مع معظم الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة حالة من التوتر الشديد في الفترة الأخيرة، بسبب إصرار إيران على المضي قدما في برنامجها النووي على غير رغبة الغرب.

المصدر : وكالات