العداءة الأميركية جونز تعتزل بعد فضيحة منشطات
آخر تحديث: 2007/10/6 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/6 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/24 هـ

العداءة الأميركية جونز تعتزل بعد فضيحة منشطات

جونز قالت إن مدربها نصحها بتناول المنشطات بحجة أنها مواد مغذية (رويترز)
أعلنت العداءة الأميركية ماريون جونز اعتزالها ألعاب القوى بعد اعترافها بالكذب على محققين بشأن تناول مادة محظورة.

وخارج قاعة المحكمة, قالت جونز والدموع تسيل من عينيها "بسبب أفعالي قررت اعتزال ألعاب القوى وهي رياضة أحبها كثيرا".

وأقرت العداءة الحاصلة على خمس ميداليات منها ثلاث ذهبيات في دورة الألعاب الأولمبية في سيدني 2000 بأنها مذنبة بالكذب على محققين اتحاديين فيما يتعلق بتناولها منشطات، والكذب في قضية احتيال أخرى.
 
بوش حزين
وفي تعليقه على القضية، أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن حزنه وقلقه من المثال الذي قدمته البطلة جونز.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إنها تحدثت مع الرئيس بوش حول هذا الموضوع , موضحة أنه "أحزنه سماع هذا النبأ, وأن ما يقلقه حقا هو أن كل رياضي أو كل عداء يطمح لأن يصبح محترفا يعتقد أن عليه استخدام منتجات تحسن نتائجه من أجل الوصول إلى هدفه".

وكانت صحيفة واشنطن بوست ذكرت أن جونز (31 عاما) تناولت مادة "تي إتش جي" التي كشفت خلال فضائح معامل بالكو.

وأضافت العداءة أنها بدأت بتناول المادة عام 1999 بنصيحة من مدربها آنذاك تريفور غراهام, وأنها لم تشك للحظة بأن المادة منشطة مشيرة إلى أن الرجل كان يقول لها إنها مواد مغذية.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: