لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز على شتوتغارت (الفرنسية)

واصل برشلونة الإسباني تألقه على الصعيد الأوروبي وحقق فوزه الثاني على التوالي بدور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا على حساب مضيفه شتوتغارت الألماني مساء الثلاثاء، فيما حقق مانشستر يونايتد وأرسنال الإنجليزيان نفس الإنجاز، وباغت رينجرز الأسكتلندي مضيفه ليون الفرنسي بفوز كبير.
 
ونالت مواجهة مانشستر يونايتد مع ضيفه روما الإيطالي اهتماما كبيرا بالنظر إلى الفوز الساحق الذي حققه مانشستر 7-1 في بطولة الموسم الماضي، وجاءت المباراة بالفعل قوية ومثيرة قبل أن يحسمها الفريق الإنجليزي بهدف وحيد لمهاجمه واين روني في الدقيقة 70.
 
وهذا الهدف هو الأول لروني مع مانشستر هذا الموسم في مختلف المسابقات، علما بأن روما أهدر فرصتين لمعادلة النتيجة في الدقائق الأخيرة التي شهدت خروج البرتغالي كريستيانو رونالدو مصابا بجرح في حاجبه بعد أن استنفد مانشستر التبديلات الثلاثة.
 
وفي المجموعة السادسة أيضا، حقق سبورتينغ لشبونة البرتغالي فوزا ثمينا خارج أرضه على دينامو كييف الأوكراني 2-1، ليعوض خسارته بملعبه أمام مانشستر صفر-1 في الجولة الأولى.
 
أما برشلونة فلم يكن رحيما بمضيفه شتوتغارت الألماني المتعثر محليا، حيث هزمه بهدفين للمدافع كارلوس بويول (53) والمهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي (67)، في مباراة شهدت عودة البرازيلي رونالدينيو بعد غياب عدة مباريات بسبب الإصابة.
 
وشهدت المباراة خروج المكسيكي رافايل ماركيز مصابا في الدقيقة 7، ليحل محله بويول الذي خرج أيضا مصابا في الدقيقة 65، علما بأنه عاد قبل أيام من إصابة أبعدته عدة أسابيع.
 
إبراهيموفيتش سجل هدفي إنتر ميلان (الأوروبية)
خسارة قاسية لليون
وضمن المجموعة الخامسة أيضا، لقي ليون بطل الدوري الفرنسي في الأعوام الستة الماضية خسارة قاسية بملعبه أمام رينجرز الأسكتلندي بثلاثة أهداف نظيفة تناوب عليها لي ماكولاك والغابوني دانييل كوزين والأميركي داماركوس بيسلي.

وفي المجموعة السابعة، عوض إنتر ميلان بطل الدوري الايطالي خسارته المفاجئة أمام فناربخشه التركي في الجولة الأولى، بفوزه على أيندهوفن الهولندي بهدفين للنجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، علما بأن إنتر لعب بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 65 لطرد مدافعه الروماني كريستيان شيفو.
 
وفي المجموعة نفسها، تعادل سيسكا موسكو الروسي مع ضيفه فناربخشه التركي 2-2.
 
إشبيلية يعود
وضمن المجموعة الثامنة، استعاد إشبيلية بطل كأس الاتحاد الأوروبي في العامين الماضيين شيئا من توازنه بعد سلسلة نتائجه السيئة محليا وأوروبيا وفاز على ضيفه سلافيا براغ 4-2.

وتناوب على أهداف إشبيلية المالي فرديريك كانوتي والبرازيلي لويس فابيانو والفرنسي جوليان إيسكوديه والعاجي أرونا كونيه، بينما سجل للضيوف دانييل بوديل وديفد كاليفودا.
 
وبدوره واصل أرسنال عروضه المميزة هذا الموسم وحقق فوزه الثاني أوروبيا والتاسع على التوالي في جميع المسابقات، بتغلبه على مضيفه ستيوا بوخارست بهدف وحيد سجله الهولندي روبن فان بيرسي في الدقيقة 76.

المصدر : وكالات