لاعب الأهلي محمد أبو تريكة مع اثنين من لاعبي النجم خلال مواجهة الفريقين بنهائي 2005 (رويترز-أرشيف)
 
تتطلع أنظار متابعي كرة القدم الأفريقية إلى مدينة سوسة التونسية مساء اليوم حيث يلتقي النجم الساحلي التونسي مع ضيفه الأهلي المصري في لقاء الذهاب للدور النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
 
ويمتلك كلا الفريقين رغبة كبيرة في الفوز، فالنجم يسعى للاستفادة من عاملي الأرض والجمهور هذه المرة من أجل الثأر لخسارته أمام الأهلي في الدور النهائي للبطولة عام 2005 عندما اكتفى بالتعادل السلبي على ملعبه ذهابا ثم خسر صفر-3 في مباراة الإياب بالقاهرة.
 
كما أن النجم يسعى للفوز بلقب البطولة التي لم يسبق له الفوز بها من قبل، وهو يلقى في هذا الشأن دعما من جماهيره فضلا عن مسؤولي الرياضة التونسيين حيث قام وزير الرياضة والتربية البدنية عبد الكعبي بزيارة معسكر الفريق وحضر جزءا من تدريباته كما حث اللاعبين على تقديم صورة مشرفة للكرة التونسية.
 
على الجانب الآخر فإن الأهلي الذي حقق إنجازا كبيرا بالفوز بالبطولة في العامين الأخيرين يسعى لتعظيم إنجازه والفوز بالبطولة للعام الثالث على التوالي، وهو إنجاز لم يتحقق على الصعيد القاري من قبل.
 
والمثير أن الأهلي فاز بالبطولة في العامين الماضيين على حساب فريقين تونسيين، فبعد أن تغلب على النجم عام 2005 عاد ليحتفظ باللقب على حساب الصفاقسي في نهائي مثير الموسم الماضي، حيث نجح الأخير في العودة بتعادل سلبي من مباراة الذهاب في القاهرة لكن الأهلي خطف الفوز بهدف في اللحظات الأخيرة لمباراة الإياب في تونس.
 
يذكر أن النجم الذي يقوده الفرنسي برتران لومارشان تأهل للنهائي على حساب الهلال السوداني، بينما تأهل الأهلي بقيادة مدربه البرتغالي مانويل جوزيه بعدما تخطى الاتحاد الليبي.
 
وستقام مباراة الإياب في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في ملعب الكلية الحربية نظرا لانشغال ملعب القاهرة الدولي بحفل افتتاح دورة الألعاب العربية التي تستضيفها مصر من 11 إلى 25 من الشهر نفسه.

المصدر : وكالات