المنتخب العراقي لكرة القدم (الجزيرة نت-أرشيف)

فاضل مشعل-بغداد

اتخذ مدرب منتخب العراق لكرة القدم النرويجي أيجل أولسن قرارا أثار الاستغراب في بغداد عندما استبعد المدافعين باسم عباس وجاسم محمد غلام وحيدر عبدود إضافة إلى لاعب الوسط المهاجم كرار جاسم، وقرر أن يستبدل بهم أربعة من لاعبي المنتخب الأولمبي. 

ووفقا لما ذكره حسن لازم عباس عضو اتحاد كرة القدم العراقي للجزيرة نت، فإن اللاعبين الذين تم استدعاؤهم هم دارا محمد أمين وعلي عباس وعلاء عبد الزهرة وأحمد عبد علي.

وقال عباس إن الاتحاد لا يدري هل استبعاد النجوم الأربعة وجميعهم محترفون في قطر أمر دائم أم أنه مؤقت بالنظر إلى سهولة اللقاء المقبل للعراق مع باكستان في إياب تصفيات كأس العالم بعد الفوز الكبير الذي حققه العراقيون في مباراة الذهاب بسباعية نظيفة.

وانتقدت أوساط في اتحاد الكرة قرار إبعاد هؤلاء النجوم، غير أن عددا منهم اعتبر القرار وقتيا اتخذ في ضوء أرجحية الفريق العراقي على الفريق الباكستاني في مباراة الإياب المقررة في 28 من الشهر الجاري.

وستقام المباراة على ملعب العباسيين في العاصمة السورية دمشق، بعدما حرم المنتخب العراقي من خوض أية مباريات في ملاعبه منذ أكثر من عقدين بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة.

المصدر : الجزيرة