يونس محمود يرفع كأس آسيا التي فاز بها منتخب العراق هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

أعرب قائد المنتخب العراقي لكرة القدم يونس محمود المحترف بنادي الغرافة القطري عن سعادته لاختياره ضمن خمسين لاعبا أعلن ترشيحهم للفوز بالكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" سنويا.
 
وكانت الجائزة التي تمنح منذ عام 1956 مخصصة للاعبين الأوروبيين ثم تغير نظامها ابتداء من عام 1995 لتشمل جميع اللاعبين المحترفين في أندية بالقارة الأوروبية، قبل أن تشهد تغييرا ثانيا هذا العام بدخول لاعبين من خارج أندية أوروبا لقائمة المرشحين.
 
لكن هذه الإضافة الجديدة اقتصرت على ثلاثة من بين خمسين مرشحا وهم  البرازيلي روجيرو سيني حارس مرمى ساو باولو، والمكسيكي جييرموا أوتشوا لاعب نادي أميركا المكسيكي، إضافة إلى يونس محمود الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأس آسيا لأول مرة في تاريخه كما نال لقب أفضل لاعب في البطولة.
 
وشهدت ترشيحات الجائزة التي سيعلن الفائز بها يوم 2 ديسمبر/ كانون الأول المقبل سيطرة للاعبي إيطاليا والبرازيل، في حين تصدر فريقا برشلونة وريال مدريد الإسبانيان على صعيد الأندية بوجود سبعة لاعبين من كل منهما.
 
وكان اختيار اللاعب الفائز يتم في الماضي عبر استفتاء بين الصحفيين في الدول الـ53 الأعضاء بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، لكن مع ضم
لاعبين من خارج أوروبا إلى القائمة هذا العام سيرتفع عدد الدول التي يشارك صحفيون منها في الاستفتاء إلى 96 دولة.
 
كاكا أبرز المرشحين
يبقى أن أبرز المرشحين للفوز بالجائزة هذا العام هو البرازيلي كاكا نجم ميلان الإيطالي وينافسه الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة وربما يدخل العاجي ديدييه دروغبا مهاجم تشلسي الإنجليزي والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم إنتر ميلان الإيطالي.

وبدرجة أقل هناك البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، والفرنسي فرانك ريبيري الذي انتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني، وكذلك الهولندي كلارنس سيدورف (ميلان) والهولندي رود فان نيستلروي (ريال مدريد) ومواطنه روبن فان بيرسي (أرسنال) والإسباني ديفد فيا (فالنسيا الإسباني).

المصدر : وكالات