منتخب ألمانيا يأمل استعادة أمجاد الماضي (الفرنسية)

اعتبر فرانز بكنباور أسطورة كرة القدم الألمانية رئيس نادي بايرن ميونيخ أن منتخب بلاده هو الأفضل في أوروبا حاليا، مؤكدا جاهزيته للفوز بكأس أمم أوروبا المقبلة التي تستضيفها سويسرا والنمسا في صيف العام المقبل.
 
وأثناء حوار نشره موقع اتحاد الكرة الألماني على شبكة الإنترنت الاثنين بدا بكنباور سعيدا بمنتخب بلاده تحت قيادة يواخيم لوف، مؤكدا أنه أفضل وأكثر الفرق استقرارا في أوروبا في الوقت الحالي.
وجاءت هذه التصريحات بعد يومين فقط من ضمان منتخب ألمانيا للتأهل إلى نهائيات كأس أوروبا المقبلة بعد تعادل سلبي مع جمهورية إيرلندا ليصبح أول فريق أوروبي يحقق هذا الإنجاز علما بأنه تصدر المجموعة الرابعة للتصفيات دون أي هزيمة.
 
وأوضح بكنباور أن المنتخب الألماني حقق تقدما ملحوظا في مستواه منذ احتلاله المركز الثالث في بطولة كأس العالم التي استضافتها بلاده الصيف الماضي بفضل لوف الذي تولى تدريب الفريق عندما رفض المدرب السابق يورغن كلينسمان تجديد عقده مع الفريق عقب كأس العالم.
 
في الوقت نفسه أشار بكنباور إلى أن منتخب بلاده مستفيد من التراجع الحالي لبعض الفرق الكبرى في أوروبا مثل إيطاليا بطلة العالم وفرنسا وصيفتها، لكنه توقع مع ذلك أن تنجح جميع الفرق الكبرى في حجز أماكن بالنهائيات الأوروبية المقبلة.
 
وكان بكنباور بصفته لاعبا قاد منتخب ألمانيا لإحراز أول ألقابه الأوروبية الثلاثة عام 1972 ثم الفوز باللقب العالمي عام 1974، لكن ألمانيا ودعت منافسات البطولة الأوروبية من دورها الأول في النسختين الأخيرتين.

المصدر : الألمانية