رئيس الفيفا جوزيف بلاتر (الفرنسية)

أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه يرغب في التخلص من سياسة المداورة المتبعة في السنوات الماضية لاختيار الدولة المضيفة لبطولة كأس العالم.
 
وتفتح هذه الرغبة الطريق أمام إنجلترا للتقدم بطلب تنظيم كأس العالم
2018، بعدما كان نظام المداورة يجعل تنظيم بطولات كأس العالم للكبار بالتناوب بين القارات أوروبا وأفريقيا وآسيا وأميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وأستراليا.
 
ويسعى بلاتر لإقرار نظام جديد يقضي بفتح الباب أمام أي قارة لاستضافة البطولة بشرط واحد هو ألا تكون قد استضافت البطولتين السابقتين، وهو شرط يسمح لإنجلترا بتحقيق هدفها باستضافة نهائيات 2018.

وعن السبب في رغبته بهدم النظام السابق الذي يبدو أكثر عدالة، أشار بلاتر  لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إلى كون البرازيل أصبحت المرشحة الوحيدة لاستضافة نهائيات 2014 المخصصة لأميركا الجنوبية، بعد انسحاب الأرجنتين وكولومبيا من الترشح للاستضافة.
 
وقال بلاتر إنه يريد فتح باب المنافسة، مؤكدا أنه من الأفضل بالنسبة للفيفا أن يكون هناك ثلاثة أو أربعة اتحادات تحاول استضافة بطولة كأس العالم بصفتها البطولة الأولى على مستوى العالم.
 
وكانت ألمانيا استضافت كأس العالم 2006، في حين تستضيف جنوب أفريقيا بطولة عام 2010، لتكون أول نهائيات تقام في القارة السمراء، بينما ضمنت البرازيل بشكل كبير استضافة البطولة عام 2014، علما بأن نهائيات 2002 أقيمت في قارة آسيا للمرة الأولى عندما استضافتها كوريا الجنوبية واليابان.

المصدر : الألمانية