غلبت الإثارة على الشوط الثاني الذي كان مليئا بالفرص (الفرنسية)

التحق المنتخب الإماراتي بالمنتخب العماني إلى نهائي دورة كأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم بعد فوزه اليوم بنتيجة 1-صفر على المنتخب السعودي.
 
وسجل نجم المنتخب الإماراتي إسماعيل مطر هدفا قاتلا في الوقت بدل الضائع من المباراة التي أقيمت على ملعب محمد بن زايد في نادي الجزيرة في أبو ظبي.
 
ويلتقي منتخب البلد المضيف في النهائي الثلاثاء المقبل مع عمان.
 
ويراهن المنتخبان على الفوز باللقب الخليجي الأغلى للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتهما.
 
وتجاوزت الإمارات بفضل هذا الترشح عقدة السعودية التي وقفت في السابق مرتين حائلا دون إحراز الأولى لقبا على أرضها عام 1994، ثم تكرر السيناريو خلال أمم آسيا عام 1996 في أبو ظبي أيضا.
 
وكان المنتخب السعودي الأحسن انتشارا في الشوط الأول والأكثر استحواذا على الكرة وتبادلا لها، بينما غابت عن الإماراتيين اللمسة الأخيرة ومنيت أغلب هجماتهم بالفشل قبل الوصول لمنطقة الجزاء السعودية.
 
وغلبت الإثارة على الشوط الثاني الذي كان مليئا بالفرص المهدورة من الطرفين خصوصا في ربعه الأول.
 
الجماهير الإماراتية حضرت بكثافة (الفرنسية)
وكاد المهاجم السعودي ياسر القحطاني يفتتح النتيجة عندما سدد كرة زاحفة سيطر عليها الحارس الإماراتي على دفعتين (56).
 
هدف قاتل
وبينما كانت المباراة تسير نحو الوقت الإضافي، نجح إسماعيل مطر في صنع المفاجأة عندما سدد كرة بين ساقي أحد المدافعين السعوديين، انتهت في زاوية مرمى محمد خوجه معلنة فوز منتخب بلاده وبلوغ المباراة النهائية.
 
وانفرد مطر بفضل هذا الهدف بطليعة ترتيب الهدافين برصيد أربعة أهداف وبفارق هدف عن منافسه ياسر القحطاني، وخطا خطوة كبيرة نحو التتويج كأفضل لاعب في الدورة.

المصدر : وكالات