ماتشالا يؤكد أن عمان لن تفرط بكأس الخليج
آخر تحديث: 2007/1/28 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/28 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/10 هـ

ماتشالا يؤكد أن عمان لن تفرط بكأس الخليج

التشيكي ماتشالا (أقصى اليمين) قال إن اللقب لن يفلت من عُمان هذه المرة (الجزيرة نت)
أنس زكي–أبو ظبي
 
أكد التشيكي ميلان ماتشالا مدرب منتخب عمان لكرة القدم أن فريقه لن يفرط في اقتناص الفوز بكأس الخليج هذه المرة، وذلك بعدما وصل إلى المباراة النهائية لخليجي 18 المقامة بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي بالفوز على البحرين 1-صفر في نصف النهائي.
 
وكان ماتشالا يشير إلى تأهل عُمان إلى نهائي كأس الخليج السابعة عشرة التي استضافتها قطر أواخر عام 2004 وفازت بكأسها بعدما تغلبت على عُمان بركلات الترجيح إثر انتهاء المباراة بالتعادل.
 
وخلال مؤتمر صحفي عقد مساء السبت، حرص المدرب التشيكي على إظهار امتنانه للجماهير العُمانية الغفيرة التي زحفت إلى الإمارات بأعداد كبيرة، وشجعت فريقها بحرارة في ملعب نادي الوحدة بأبو ظبي حتى بدا وكأن العمانيين يلعبون على أرضهم.
 
وأشاد ماتشالا بالبداية الجيدة للاعبيه لكنه لامهم للتراجع بعد الهدف مشيرا إلى أنه لم يتوقع أن يسجل فريقه أهدافا من ضربات رأس بالنظر لفارق الطول الواضح لمصلحة قلبي دفاع البحريني إبراهيم المشخص وعبد الله المرزوقي ثم بديله السيد محمد عدنان، في مواجهة مهاجمي عُمان عماد الحوسني وبدر الميمني الذي هز الشباك البحرينية دون حاجة حتى للقفز إلى أعلى وهو في حراسة المدافعين.
 
إحساس صادق
لكن المثير في تصريحات ماتشالا عقب الفوز على البحرين كان رده على سؤال حول من يفضل أن يلاقي في النهائي، السعودية أم الإمارات، حيث قال إنه لا يهتم بذلك قبل أن يضيف أن لديه إحساسا بأنه سيواجه الإمارات وساعتها لن يفرط في الكأس أمام الدولة المضيفة كما حدث أمام قطر في الدوحة.
 
وتحقق إحساس ماتشالا سريعا عندما نجحت الإمارات في خطف الفوز على السعودية بهدف سجله نجمها إسماعيل مطر في الوقت بدل الضائع من المباراة التي جرت على ملعب نادي الجزيرة بأبو ظبي.
 
على الجانب الآخر قال البوسني كريسو مدرب البحرين إنه لم يكن راضيا عن فريقه خصوصا البداية، مشيرا إلى أن اللاعبين أضاعوا عدة فرص للتسجيل كما تأثر أداؤهم سلبيا بعد أن سجلت عُمان هدفها الوحيد.
 
ولم تخل تصريحات كريسو من الإثارة هو الآخر حيث أكد أنه حذر لاعبيه من الكرات العرضية الموجهة إلى مهاجمي عمان "قصيري القامة" لكن ذلك لم يمنع من خسارة فريقه إثر كرة عرضية أتبعتها ضربة رأس محكمة للميمني لتأتي خسارة لاعبي البحرين من حيث حذرهم مدربهم.
المصدر : الجزيرة