نجم الكويت الأبرز في خليجي 18
آخر تحديث: 2007/1/22 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/22 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/4 هـ

نجم الكويت الأبرز في خليجي 18


إذا كان بشار عبد الله هو النجم الأول لكرة القدم الكويتية في العقد الماضي، فإن بدر المطوع أكد أنه النجم الأبرز في هذا العقد بعدما ظهر بقوة على الساحة منذ مشاركته الأولى مع ناديه القادسية في موسم 2001-2002.

وجاء المطوع إلى الدنيا يوم 10 يناير/كانون الثاني 1985 أي قبل أسابيع من إقامة مهرجان اعتزال النجم الأسطوري الكويتي جاسم يعقوب في مصادفة ربما تدعم تأكيد محبي النجم الشاب أنه سليل جيل العمالقة من نجوم "الساحرة المستديرة" في الكويت، وهو ما جعلهم يطلقون عليه لقب "المرعب الصغير".

ومنذ بدايته مع القادسية قاد المطوع ناديه إلى العديد من الألقاب لكن الموسم الماضي 2005-2006 كان استثنائيا حيث فاز الفريق بكأس أمير الكويت وكأس بطولة الخرافي إضافة إلى كأس أندية الخليج، كما تأهل الفريق إلى نصف نهائي أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه.

وعلى صعيد الإنجازات الشخصية حصل بدر المطوع على لقب أفضل لاعب في الكويت وفي بطولة الخليج وأخيرا اختاره الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ثاني أفضل لاعب آسيوي عام 2006 بعد القطري خلفان إبراهيم وقبل السعودي محمد الشلهوب.

وبالمقارنة مع بقية نجوم خليجي 18 فإن المطوع يبدو في موقف لا يحسد عليه، فقد تصادف تألقه اللافت مع تراجع كبير لمستوى منتنخب بلاده حيث فشلت الكويت في خليجي 16 على أرضها و17 في قطر، رغم أنها تعد الأولى من حيث عدد الألقاب في هذه الدورة حيث فازت بها تسع مرات من قبل.

واستمر تراجع منتخب الكويت عندما خرج من الدور الأول لنهائيات أمم آسيا 2004 ثم فشل في بلوغ نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا، قبل أن يواصل التراجع ويفشل حتى في بلوغ نهائيات أمم آسيا المقبلة 2007.

ومع المعاناة التي يعيشها منتخب الكويت من عدم استقرار فني وإداري فضلا عن الانتقادات الحادة الموجهة إليه، يبقى المطوع أحد أبرز نقاط الاتفاق بين الكويتيين، كما أنه يبقى مصدر الإزعاج الأبرز لمنافسي المنتخب "الأزرق".

المصدر : الجزيرة