نجم الإمارات الأبرز في خليجي 18
آخر تحديث: 2007/1/22 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/22 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/3 هـ

نجم الإمارات الأبرز في خليجي 18


برز اسم إسماعيل مطر مبكرا في ملاعب كرة القدم الإماراتية بفضل موهبته التي دفعت به لينضم إلى منتخب الشباب الإماراتي تحت العشرين عاما بينما كان لا يزال في السابعة عشرة أي في سن الناشئين، ومثل بلاده في نهائيات كأس آسيا للشباب في إيران عام 2000 ثم في قطر عام 2002. 

ومع بزوغ نجمه الدولي تحول مطر -الذي ولد يوم 17 أبريل/نيسان 1984- من لاعب احتياطي لا يشارك إلا نادرا إلى لاعب أساسي تتمحور حوله تشكيلة فريقه مع بداية موسم 2002-2003.

ولم يخيب النجم الشاب الآمال وأثبت أنه جدير بهذه الثقة فسجل 11 هدفا للوحدة في بطولة الدوري التي احتل فيها الفريق المركز الثاني كما حل وصيفا كذلك في بطولتي كأس الإمارات وكأس السوبر.

وبدا أن مطر جاء في الوقت المناسب حيث كانت الكرة الإماراتية تفتقد إلى النجوم الموهوبين منذ اعتزال عدنان الطلياني، فقدم مطر نفسه نجما أبرز لبلاده عندما استضافت نهائيات كأس العالم للشباب عام 2003 حيث قاد بلاده إلى نتيجة تفوق التوقعات عندما سجل هدفا لا ينسى في مرمى أستراليا كفل للإمارات التقدم إلى الدور ربع النهائي.

ومع انطلاق كأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها الإمارات في الفترة بين 17 و30 يناير/كانون الثاني الجاري متشوقة إلى اعتلاء منصة التتويج، كان طبيعيا أن تتطلع الأنظار إلى مطر الذي يحمل على عاتقه مهمة صناعة الألعاب ومساندة الهجوم مدعوما بثقة المدرب الفرنسي برونو ميتسو وحب الجماهير الإماراتية المتحمسة.

ومع وجود نجوم آخرين يتقدمهم ثلاثي الهجوم محمد عمر وسالم سعد وفيصل خليل ومن خلفهم نجم الوسط سبيت خاطر والمدافعين عبد الرحيم جمعة وبشير سعيد، فإن مطر يبقى فاكهة الكرة الإماراتية ويمكنه دون جدال أن يفرض نفسه نجما أوحد للفريق "الأبيض" إذا نجح في قيادته لتحقيق حلمه القديم بانتزاع لقبه الأول في دورات كأس الخليج.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: