سويسرا تحتفل بمرور 125 عاما على تأسيس اتحاد الجمباز
آخر تحديث: 2007/1/16 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/16 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/27 هـ

سويسرا تحتفل بمرور 125 عاما على تأسيس اتحاد الجمباز

جانب من معروضات المتحف (الجزيرة نت)
تامر أبو العينين-لوزان

احتفل المتحف الأولمبي في لوزان بسويسرا بذكرى مرور 125 عاما على تأسيس الاتحاد الدولي لألعاب الجمباز وأقام بهذه المناسبة معرضا خلال موسمه الشتوي الحالي، يقدم فيه تطور اللعبة ويكشف عن أبعاد مختلفة ارتبطت بها، تركت بصماتها في أكثر من مجال.

وتوضح وثائق المعرض أن ألعاب الجمباز كانت موجودة في عصور قديمة، واهتمت بها الحضارات المختلفة، مثل الإغريقية والفرعونية إذ كانت أولا مجموعة من الحركات للتسلية في أوقات الفراغ أو للترفيه عن الملوك والأمراء، ثم جرى الاعتناء بها بهدف تكوين الجسم السليم والحفاظ على اللياقة البدنية العامة.

لكن أول تسجيل لقواعد الجمباز كلعبة رياضية يعود إلى عام 1700، واهتم أولا بالقفز على الحصان الخشبي، ثم تطورت بعد ذلك لتصبح طاولة القفز، وشملت اللعبة أيضا استعراض المهارات على المتوازي، وجهاز العقلة الفردي والمزدوج، وجمباز الحلق، ومهارات البساط الأرضي.

بين الرشاقة والدقة
وتقول المسؤولة الإعلامية عن المتحف مارتينا فيكتي للجزيرة نت إن هذه الرياضة تطورت لتصبح مزيجا بين الفن والجمال في آن واحد، كما ترتبط بالحياة اليومية بشكل وثيق، فهناك العديد من الدول تتمسك حتى اليوم بتقديم تمارين الصباح لتلاميذ المدارس، أو ضمن فقرات برامج الإذاعة والتلفزيون في الساعات الأولى من الصباح، وهي في واقع الأمر تمارين مستوحاة من ألعاب الجمباز.

الجمباز أصبح لعبة أولمبية عام 1896 (الجزيرة نت)
أرقام قياسية
وفي لائحة أبرز الفائزين يجد الزائر أن روسيا (في السنوات 1952، 1956، 1980، 1992) واليابان (في الأعوام 1960، 1964، 1972، 1976، 1968) كانتا أكثر الدول حصولا على الميدالية الذهبية لفرق الرجال.

وانفرد الروسي بوريس ساخالين بأكبر عدد من الميداليات الذهبية وعددها ست، وحصل مواطنه نيكولاي أدريانوف على 15 ميدالية بين ذهبية وفضية وبرونزية في مسابقات الجمباز.

أما في مباريات النساء فقد حصل فريق الروسيات على الميدالية الذهبية عشر مرات، وحصلت الروسية لاريسا لاتينينا على 18 ميدالية بين ذهبية وفضية وبرونزية، تلتها التشيكية فيرا كازلافسكا بأربع ميداليات ذهبية.

أما الشق الفني والموسيقي فقد ظهر مع تطور الجمباز الفني الإيقاعي، الذي يختار فيه اللاعبون معزوفات موسيقية لأداء حركاتهم على نغماتها، وقد رصد المعرض في تطور هذه اللعبة اختيار مقاطع موسيقية ربما كانت مجهولة على أسماع الجمهور فظهرت قيمتها الفنية مرتبطة بتلك الرياضة، أو حرص اللاعبين على اختيار مؤلفات موسيقية من تراثهم القومي، وقد برع الصينيون والروس في هذا الاختيار تأكيدا على احترامهم وتمسكهم بهويتهم الثقافية.

وأصبح الجمباز جزءا من برنامج الألعاب الأولمبية منذ عام 1896، ثم دخل الجمباز الإيقاعي للنساء في دورة الألعاب الأولمبية لعام 1984 في لوس أنجلوس، وبعدها تم إدخال جمباز ترامبولين في دورة سيدني عام 2000.

المصدر : الجزيرة