آثار الهزيمة المفاجئة تبدو على موريسمو (رويترز)
خرجت نجمة التنس الفرنسية إميلي موريسمو من بطولة سيدني الأسترالية الدولية بخسارتها المفاجئة أمام الصربية يلينا يانكوفيتش، بينما واصلت البلجيكية كيم كلييسترز تقدمها بالفوز على الإسرائيلية شاهار بير.
 
وبدت موريسمو المصنفة أولى في البطولة والثالثة على العالم بعيدة عن مستواها لتخسر بمجموعتين نظيفتين أمام منافستها الصاعدة في ربع نهائي البطولة البالغة جوائزها 335 ألف يورو للرجال و461 ألفا للسيدات.
 
وأعربت موريسمو عن خيبة أملها لهذه الخسارة التي حرمتها من خوض مزيد من المباريات القوية قبل المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى التي تنطلق الأسبوع المقبل.
 
في المقابل بلغت كلييسترز المصنفة ثالثة في البطولة الدور نصف النهائي بفوزها السهل على بير بمجموعتين متتاليتين 6-2 و6-1.
 
ولدى الرجال، بلغ الأميركي جيمس بليك والقبرصي ماركوس بغداتيس والفرنسي ريشار غاسكيه المصنفون ثالثا ورابعا وسادسا على التوالي الدور ربع النهائي.
 
ففي الدور الثاني، فاز بليك على الأسترالي ناتان هيلي 6-2 و6-4، وبغداتيس على  التشيكي يان هيرنيتش 6-4 و6-7 و6-3، وغاسكيه على الألماني بنيامين بيكر 6-3  و6-4، والروسي يفغيني كوروليف على الأميركي روبي غينبري صفر-6 و6-4 و6-4.
 
من جهة أخرى انسحب الروسي نيكولاي دافيدنكو المصنف ثانيا من البطولة خلال مباراته مع الفرنسي بول هنري ماتيو بعدما خسر المجموعة الأولى 4-6 وذلك بسبب الإصابة، ليصبح ثالث روسي ينسحب بعد مواطنتيه سفيتلانا كوزنيتسوفا وناديا بتروفا.

المصدر : وكالات