يوجني يحيي الجماهير بطريقته الخاصة (الفرنسية)


فجر لاعب التنس الروسي ميخائيل يوجني مفاجأة كبرى وأطاح بالنجم الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا من ربع نهائي بطولة أميركا المفتوحة على ملاعب "فلاشينغ ميدوز" ليتواصل الحظ العاثر لنادال مع البطولة الأميركية التي لم يحقق فيها أي إنجاز حتى الآن.
 
واحتاج يوجني (24 عاما) المصنف 54 عالميا إلى ثلاث ساعات و16 دقيقة ليفوز بنتيجة 6-3 و5-7 و7-6 و6-1 ويحرم  نادال من مواصلة مشواره نحو النهائي الثالث على التوالي في البطولات الكبرى بعد رولان غاروس الفرنسية التي توج بلقبها على حساب غريمه السويسري روجيه فيدرر المصنف أول، ونهائي ويمبلدون الإنجليزية الذي خسره أمام اللاعب نفسه.
 
وأصبحت فلاشينغ ميدوز تشكل عقدة للإسباني الشاب (20 عاما) إذ لم يتخط في  مشاركتيه السابقتين الدور الثالث، وخرج هذه المرة من ربع النهائي على يد يوجني الذي سيلاقي الأميركي أندي روديك المصنف تاسعا وبطل عام 2003 الذي فاز بدوره على الأسترالي ليتون هويت الـ15 وبطل عام 2001 بنتيجة 6-3 و7-5 و6-4.
 
وفي الدور ثمن النهائي، فاز الأميركي جيمس بليك المصنف خامسا على التشيكي توماس بيرديتش الـ12 6-4 و6-3 و6-1، ليواجه في ربع النهائي السويسري روجيه فيدرر المصنف أول وحامل اللقب في العامين الأخيرين والذي فاز أمس الأربعاء على الفرنسي مارك جيكيل 6-3 و7-6 و6-3.
 
ولدى السيدات ضربت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة ثالثة موعدا في نصف النهائي مع الفرنسية إميلي موريسمو المصنفة أولى، بتغلبها على الفرنسية الأخرى تاتيانا غولوفين الـ27 7-6 و7-6.
 
وكانت موريسمو فازت أمس على الروسية دينارا سافينا 6-2 و6-3 لتقترب خطوة من الفوز باللقب الأميركي للمرة الأولى في تاريخها.

المصدر : وكالات