ماتيراتزي (يمين) اعترف أخيرا بأنه أهان زيدان خلال نهائي مونديال ألمانيا (الفرنسية)

كشف المدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي أخيرا تفاصيل الإهانة التي وجهها للنجم الفرنسي زين الدين زيدان والتي دفعت الأخير للاعتداء عليه مما أدى لطرده من نهائي كأس العالم الأخيرة لكرة القدم بألمانيا والذي انتهى بفوز إيطاليا على فرنسا بركلات الترجيح.

وحكى ماتيراتزي (33 عاما) تفاصيل الأزمة لصحيفة غازيتا ديلو سبورت الإيطالية في عددها الصادر الثلاثاء، قائلا إنها بدأت عندما أمسك بقميص زيدان وعندها قال له اللاعب الفرنسي متهكما "إذا كنت تحتاج قميصي بالضرورة فسأعطيه لك بعد انتهاء المباراة" فرد عليه ماتيراتزي بأنه يفضل شقيقته.

ودفع هذا التعليق زيدان (34 عاما) للاستدارة وتوجيه "نطحة" برأسه في صدر ماتيراتزي، وهو ما لاحظه الحكم الرابع، فأبلغ به حكم الساحة الذي منح زيدان البطاقة الحمراء وطرده في آخر مباراة يخوضها بمسيرته كلاعب كرة قدم محترف.

وكان زيدان قال إن ماتيراتزي أهان والدته وشقيقته فضلا عن الاعتقاد بوجود إهانات متعلقة بالعنصرية، لكن ماتيراتزي الذي اشتهر بخشونته في الملعب وكثرة تلقيه للبطاقات الصفراء والحمراء أنكر ذلك بل وقال إنه لم يقصد أو يتعمد استفزاز زيدان.

واعترف اللاعب الإيطالي بأنه قوله كان "غير لائق" لكنه مع ذلك أبدى دهشته من رد فعل زيدان، مضيفا أن "الكثير من اللاعبين ينطقون بأقوال أسوأ من هذا في الملعب".
 
والمثير أن ماتيراتزي قال إن زيدان لم يعتذر له حتى الآن كما أنه ليس مطالبا بالاعتذار، لكنه أضاف أن شقيقة زيدان هي من يتعين عليه الاعتذار لها رغم أنه لم يكن يعرف أن لزيدان شقيقة.

جدير بالذكر أن زيدان تلقى عقوبة الإيقاف ثلاث مباريات ولكنها لن تطبق عليه لأنه أنهى مسيرته مع اللعب عقب نهائي كأس العالم، بينما فرضت على ماتيراتزي عقوبة الإيقاف مباراتين.

المصدر : وكالات