انتقادات للطب الرياضي في مصر بعد وفاة عبد الوهاب
آخر تحديث: 2006/9/6 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/6 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/13 هـ

انتقادات للطب الرياضي في مصر بعد وفاة عبد الوهاب

لاعبو الأهلي (من اليمين) إسلام الشاطر وشادي محمد وسيد عبد الحفيظ خارج المستشفى الذي نقل إليه زميلهم الراحل (الفرنسية)

 
دقت الوفاة  المفاجئه للاعب منتخب مصر لكرة القدم محمد عبد الوهاب ناقوس الخطر حول واقع الرياضة في مصر لا سيما الإهمال الذي يعاني منه اللاعبون في الأندية المصرية التي تفتقد لوجود إمكانات لإجراء فحوص طبية دورية على لاعبيها.
 
كما كشفت المأساة النقاب عن الحالة المتردية لجهاز الطب الرياضي فى مصر وعدم قدرته على التعامل مع الحالات الطارئة التي تكرر حدوثها داخل الملاعب مع عدم وجود وفرة في الأطباء المتخصصين بمجال الطب الرياضي.
 
الدكتور عبدالعظيم العوادلي رئيس الجمعية المصرية للإصابات الرياضية عضو الاتحاد الدولي للطب الرياضي شدد في تصريح للجزيرة نت على أن وفاة اللاعب داخل الملعب بسبب السكتة القلبية لا يمكن حدوثه فجأة، مرجحا أن يكون اللاعب يعاني من أمراض قلبية قبل أن يصل إلى حالة السكته، حيث تبدأ الأعراض بحالة دوار وإغماء أكثر من مرة ما يستوجب معرفة أسباب ذلك.
 
ورأى العوادلي أن مأساة اللاعب محمد عبدالوهاب تؤكد الحاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة لمنع تكرارها ومحاسبة كل من أهمل أو ادعي أنه خبير في الطب الرياضي وهو منه براء، مؤكدا ضرورة تكثيف الفحوص الطبية للاعبين الذين يعانون من مشاكل صحية لتحديد مقدار المجهود الذي تتحمله الحالة الصحية له وذلك لتجنب حدوث أي مفاجآت.
 
وطالب الدكتور العوادلي أن يتولي مسؤولية الطب الرياضي كوادر محترفة وذات خبرة عالية، مع ضرورة اتباع نظام التأمين الصحي على اللاعبين لدي شركات تأمين كبيرة لتكون شريكة في المسؤولية والرقابة مع النوادي مثلما حدث مؤخرا في تونس التي أقرت نظما للتأمين ورعاية لاعبيها أثناء اللعب وبعد الاعتزال.

محمد عبد الوهاب خلال مشاركته مع منتخب مصر بكأس أفريقيا الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

تعلم الدرس

من جهته طالب الناقد الرياضي حمادة إمام بضرورة الالتزام بالقواعد الأوروبية من خلال الكشف الدوري علي اللاعبين ووضع ملف رياضى لكل لاعب وعدم التهاون في أي مشكلة صحية صغيرة قد تحدث للاعب خارج الملعب أو داخله.
 
وأضاف إمام في تصريح للجزيرة نت أنه يجب تعلم الدرس مما حدث مع لاعب منتخب مصر والنادي الأهلي محمد عبد الوهاب حتى لا نترك لاعبينا عرضة للإهمال الطبي.
 
وانتقد عثمان سالم رئيس القسم الرياضي في صحيفة الأخبار في تصريح للجزيرة نت عدم وجود تخصص للطب الرياضى في مصر، مطالبا بتدشين قسم للطب الرياضي في كليات العلاج الطبيعي يتم تأهيل دارسيه من خلال دورات تدريبية داخل مصر وخارجها للتعرف على الطرق الحديثة فى هذا المجال.
 
ولفت سالم إلى أن ملاعب مصر لا توجد بها سيارات إسعاف، كما طالب بضرورة توقيع كشف دورى على جميع اللاعبين فى الدوري المصري مرتين فى الموسم على الأقل لمعرفة الحالة الصحية للاعب وإمكانية التعامل مع أى مشكلة قد تطرأ على حالته، مشددا على أن جهاز الطب الرياضي بمصر بحاجة إلى إعادة النظر بالكامل.
المصدر : الجزيرة