أعربت أغلبية المشاركين، باستفتاء نشرته الصفحة الرياضية للجزيرة نت خلال الأيام الماضية، عن اعتقادها بأن الرياضيين العرب يفتقدون الرعاية الصحية اللازمة.

وجاء التصويت بأعقاب الضجة التي ثارت في مصر عقب وفاة نجم كرة القدم الدولي الشاب محمد عبد الوهاب عن عمر 23 عاما مصابا بأزمة قلبية خلال مشاركته بتدريبات الأهلي القاهري.

وعرضت وسائل الإعلام العربية والمصرية خصوصا كثيرا من وجهات النظر التي ترى نقصا واضحا بوسائل الرعاية الصحية والفحوص الطبية التي يجب أن يخضع لها الرياضيون، وهو ما أثر بالتأكيد في اتجاهات المشاركين بالتصويت حيث سارت نسبة تتجاوز 89% بنفس الاتجاه.

وكشفت وفاة عبد الوهاب النقاب عن الحالة المتردية لجهاز الطب الرياضي بمصر تحديدا، وعدم قدرته على التعامل مع الحالات الطارئة التي تكرر حدوثها داخل الملاعب مع عدم وجود وفرة بالأطباء المتخصصين في مجال الطب الرياضي.

وتؤكد المأساة الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمنع تكرارها، وضرورة تكثيف الفحوص الطبية للاعبين وخاصة الذين يعانون من مشاكل صحية للتأكد من عدم تأثرهم سلبا خلال ممارستهم الرياضة بشكل احترافي.

المصدر : الجزيرة