أكد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد الصباح استعداد المجلس لمواصلة دعمه ومساندته للرياضيين العراقيين والوقوف إلى جانب اللجنة الأولمبية العراقية وتمكينها من تخطي محنتها التي تمر بها الآن.

جاء في رسالة بعث بها أحمد الفهد إلى الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي أن المجلس الأولمبي يأمل ببذل المزيد من الجهود في سبيل إطلاق سراح رئيس اللجنة الأولمبية العراقية وزملائه المختطفين سريعا، "ويود أيضا أن يعرب عن دعمه الكامل لنشاطات اللجنة العراقية برئاسة أحمد السامرائي الذي قدم خدمات جليلة بتفانيه من أجل الرياضة العراقية".

يذكر أن مصير رئيس اللجنة الأولمبية العراقية أحمد عبد الغفور السامرائي والأمين العام عامر جبار إلى جانب عدد من أعضاء المكتب التنفيذي ما زال غامضا منذ اختطافهم في الـ15 من الشهر الماضي.

وكانت اللجنة الأولمبية العراقية قررت تعيين النائب الثاني لرئيس اللجنة بشار مصطفى رئيسا للجنة بالوكالة وسعد محسن أمينا عاما بالوكالة أيضا بموجب الفقرة (66) من قانون اللجنة الذي يجيز لنواب الرئيس القيام بمهمة الرئاسة في حال غياب رئيس اللجنة خارج البلاد أو عدم قدرته على إدارة العمل الرياضي.

المصدر : الفرنسية