البرازيلي رونالدينيو اختير كأفضل لاعب كرة قدم في العالم الموسمين الماضيين (رويترز)

 
نفى نجم كرة القدم البرازيلي الدولي رونالدينيو على موقع فريقه برشلونة الإسباني أن يكون أدلى بأي تصريح يظهر فيه عدم اكتراثه بمصير الأطفال الذين سقطوا ضحايا الحرب الأخيرة في لبنان بعدما حملت عليه صحيفة مغربية بهذا الشأن.
 
وأوضح النجم البرازيلي في بيان غير اعتيادي أصدره نادي برشلونة على موقعه بشبكة الإنترنت أنه من الخطأ كليا الادعاء "بأنني قلت إن موت أطفال (في لبنان) لا يحرك مشاعري".
 
وأشار النجم البرازيلي إلى أنه طالما دافع عن حقوق الاطفال، نافيا أن يكون أدلى بأي  تصريحات حول هذا النزاع.
 
وكانت صحيفة النخبة المغربية كتبت الاثنين الماضي أن رونالدينيو ذهب بعيدا في دعمه لإسرائيل في حربها ضد لبنان حيث سقط قرابة ألف قتيل.
 
لكن اللاعب قال على موقعه الخاص بشبكة الإنترنت إن أي منظمة اجتماعية لم تتصل بشأن هذا النزاع كما أنه لم يتعهد بالمشاركة في أي عمل "له علاقة بهذه الحرب".
 
جدير بالذكر أن رونالدينيو عين في 11 أغسطس/آب سفيرا للنوايا الحسنة للأمم المتحدة وناطقا باسمها في مجال الرياضة لخدمة التنمية والسلام. ويرعى الكثير من القضايا في إطار منظمة الأمم المتحدة للطفولة.

المصدر : الفرنسية