خافيير زانيتي يرفع الكأس بين زملائه الذين حققوا فوزا مثيرا (الفرنسية)


أحرز نادي إنتر ميلان لقب كأس السوبر الإيطالية لكرة القدم مساء أمس السبت بعد فوز مذهل على روما 4-3 في مباراة مثيرة ومتقلبة شهدت تقدم فريق العاصمة الإيطالية بثلاثة أهداف نظيفة قبل أن يخسر في النهاية.
 
وبدا أن روما في طريقه لاقتناص اللقب بعدما سيطر على مجريات الشوط الأول وهز شباك منافسه ثلاث مرات بدأها أليساندرو مانشيني في الدقيقة 13 ثم ألبرتو أكويلاني في الدقيقتين 25 و34.
 
لكن إنتر ميلان نجح في العودة لأجواء المباراة قبيل نهاية الشوط الأول بفضل هدف لنجم الوسط الفرنسي باتريك فييرا في أول مباراة رسمية له مع الفريق منذ انتقاله من فريق يوفنتوس الإيطالي.
 
ومع بداية الشوط الثاني واصل إنتر ميلان تفوقه وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 65 عن طريق المهاجم الأرجنتيني هرنان كريسبو، وهو أحد النجوم الجدد حيث ضمه الفريق هذا الصيف قادما من تشلسي الإنجليزي.

وكاد الفريق يحقق التعادل عن طريق نجم جديد ثالث هو السويدي زلاتان إبراهيموتش القادم من يوفنتوس لكنه أضاع الفرصة قبل أن يسجل فييرا هدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 74 ليحقق التعادل.

وبدا الإرهاق واضحا على لاعبي روما خاصة بعد طرد المدافع الروماني كريستيان كيفو ليسيطر إنتر ميلان على الوقت الإضافي الذي احتكم إليه الفريقان بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل ويلقي النجم البرتغالي المخضرم لويس فيغو بكلمة الختام عندما سدد قذيفة رائعة من ضربة حرة مباشرة سكنت مرمى روما وحرمته من لقب بدا في متناوله.

المصدر : وكالات