العقوبة تعني نهاية مسيرة جاستين غاتلين في مضمار السباق (الفرنسية-أرشيف)


أعلنت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات عن تخفيف عقوبة العداء الأميركي جاستين غاتلين المتهم بتناول منشطات من مادة تستوستيرون المحظورة خلال أحد لقاءات ألعاب القوى، إلى الإيقاف مدة ثماني سنوات بدلا من الإيقاف مدى الحياة وذلك لتعاونه مع التحقيق.

وكان غاتلين (24 عاما) حامل الرقم القياسي العالمي لسباق 100 متر بالتساوي مع  الجامايكي أسافا باول (9.77 ثوان) خضع لفحص الكشف عن المنشطات يوم 22 أبريل/نيسان الماضي خلال لقاء كانساس، وأعلن هو نفسه أن النتيجة جاءت إيجابية وذلك يوم 29 يوليو/تموز الماضي.
 
ولن تتوقف خسائر غاتلين عند منعه من المشاركة في البطولات والمسابقات فقط، بل سيتم تجريده أيضا من الرقم القياسي العالمي الذي حققه لسباق مائة متر في لقاء الدوحة الدولي الذي جرى يوم 13 مايو/أيار الماضي.
 
وبحسب الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات فإن غاتلين وافق على نتائج الفحوص المخبرية، واعترف بأن ما قام به يشكل خرقا للقوانين، كما وعد بالتعاون مع الوكالة وسيدلي بمعلومات قد تكون ذات فائدة.
 
جدير بالذكر أن غاتلين كان تعرض سابقا للإيقاف مدة عام بسبب تعاطيه المنشطات ضمن أدوية تناولها وكان من الطبيعي أن يتعرض هذه المرة للإيقاف مدى الحياة لأنها المرة الثانية التي يكتشف فيها انتهاكه لقواعد مكافحة المنشطات.

المصدر : وكالات