روديك عاد لحصد الألقاب بعد غياب تسعة أشهر (رويترز)


عاد لاعب التنس الأميركي أندي روديك لتحقيق الانتصارات بعد غياب، وفاز بلقب بطولة سينسيناتي الأميركية الدولية، سابع دورات الماسترز التسع الكبرى، بتغلبه على الإسباني خوان كارلوس فيريرو في المباراة النهائية.

وحسم روديك المصنف تاسعا اللقاء الذي جرى مساء الأحد بمجموعتين نظيفتين 6-3 و6-4 ليحرز لقب البطولة البالغ مجموع جوائزها 2.5 مليون دولار، وهو اللقب الأول له منذ نحو تسعة أشهر وبالتحديد منذ فوزه ببطولة ليون الفرنسية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
ومثلت المباراة أول نهائي لروديك (23 عاما) في دورات الماسترز منذ خسارته أمام السويسري روجيه فيدرر المصنف أول بالعالم في نهائي دورة سينسيناتي بالذات العام الماضي.
 
وسيعود روديك بهذا الفوز إلى دخول قائمة العشرة الأوائل في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين.
 
على الجانب الآخر، فشل فيريرو (26 عاما) في مواصلة عروضه الجيدة بهذه البطولة، والتي كان أبرزها فوزه على مواطنه رافايل نادال المصنف ثانيا بالدور ربع النهائي.

المصدر : وكالات