قرر المجلس القومي للرياضة في مصر حل مجلس إدارة نادي الزمالك وتعيين مجلس مؤقت لإدارة شؤون النادي مدة عام واحد.

وشمل القرار تعيين ممدوح عباس رئيسا لنادي الزمالك وحازم عبد الرحمن فوزي نائبا للرئيس ويحيى مصطفى كمال حلمي أمينا للصندوق.

وقال المجلس في بيان "لقد تابعنا على مدار عام ما يدور من أحداث وتصرفات متلاحقة، وما أدت إليه تلك الأحداث من تدهور سريع لنادي الزمالك وتأثيراته السلبية على فرقه الرياضية".

وكانت أروقة النادي المصري العريق مسرحا لأحداث ساخنة طوال الفترة السابقة التي شهدت إيقاف رئيس النادي مرتضى منصور عن عمله من قبل المجلس القومي للرياضة ثم عودته إلى النادي بحكم قضائي.

وأوضح المجلس في البيان أنه بادر إلى تنفيذ الحكم الصادر بعودة منصور إلى عمله احتراما لأحكام القضاء, إلا أنه إزاء الاستقالات المقدمة من ثمانية من أعضاء المجلس وتكشف مخالفات مالية تم ارتكابها وهي موضع تحقيق الآن من الجهات القضائية (النيابة العامة)، فإن المجلس القومي للرياضة التزاما بحريته الدستورية والقانونية اتخذ الإجراء المناسب وأصدر قرارا بحل مجلس الإدارة وتعيين مجلس مؤقت.

وهذه المرة الثالثة التي يصدر فيها قرار بحل مجلس إدارة نادي الزمالك منذ تولي منصور رئاسة النادي العام الماضي.

المصدر : رويترز