يواكيم لوف (يمين) المدرب الجديد للمنتخب الألماني وإلى جانبه المدرب السابق يورغن كلينسمان (الفرنسية)

لعب يواكيم لوف الذي عين مدربا للمنتخب الألماني لكرة القدم دورا كبيرا في مساعدة المدرب السابق يورغن كلينسمان على تطوير كرة القدم الألمانية من خلال استخدام طرق تدريب جديدة واللعب بأسلوب جذاب وهجومي.

وعمل لوف مساعدا لمدرب ألمانيا خلال العامين اللذين تولى فيهما كلينسمان قيادة الفريق وعرف خلال هذه الفترة بأنه رجل منظم وماهر من الناحية الخططية بوسعه اختيار لاعبين يفتقرون إلى الخبرة وتحويلهم إلى لاعبين على أعلى مستوى من الأداء.

وأوضح لوف في مؤتمر صحفي عقده مع كلينسمان في فرانكفورت أن الاستمرار في السير على نفس خطى يورغن سيكون تحديا كبيرا بالنسبة له لكنه أمر لا يمكن تحاشيه. مضيفا أنها الطريقة الوحيدة التي يمكننا بها حجز مكان دائم بين أفضل الفرق في العالم.

إنجازات
وقد قاد لوف فريق شتوتغارت للفوز بكأس ألمانيا عام 1997 ووصل به في العام التالي لنهائي كأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس, وفي عام 2002 قاد فريق فاكر تيرول للفوز بلقب الدوري النمساوي ثم عمل مدربا لفريق أوستريا فيينا النمساوي لكنه ترك الفريق في مطلع عام 2004 بعد خلاف مع رئيس النادي.

وكان لوف لاعبا بخط الوسط في فترة الثمانينات مع أندية من بينها شتوتغارت واينتراخت فرانكفورت وأحرز سبعة أهداف في 52 مباراة خاضها بدوري الدرجة الأولى الألماني.

جدير بالذكر أن عقد المدرب الجديد يمتد مع المنتخب الألماني لمدة عامين حتى نهائيات كأس أمم أوروبا لعام 2008.

المصدر : وكالات