حمالة الإسعاف تقل سيسيه بعيدا عن الملاعب معلنة بذلك عدم مشاركته مع المنتخب الفرنسي في هذا المونديال (الفرنسية)

تلقى المنتخب الفرنسي لكرة القدم ضربة موجعة عشية توجهه إلى ألمانيا للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي تنطلق غدا الجمعة وتستمر حتى 9 يوليو/تموز المقبل، إثر ابتعاد مهاجمه جبريل سيسيه عن التشكيلة بداعي الإصابة.

وخضع سيسيه في وقت متأخر من مساء أمس لعملية جراحية في قدمه اليمنى جراء الإصابة التي تعرض لها في المباراة الودية التي فازت فيها فرنسا على ضيفتها الصين 3-1 ضمن الاستعدادات الأولى للمشاركة في المونديال.

وأصيب اللاعب الذي كان هداف المنتخب الفرنسي في التصفيات المؤهلة إلى المونديال، في الدقيقة العاشرة من المباراة إثر احتكاكه وقائد المنتخب الصيني زنغ زي تحت أنظار 40 ألف متفرج تقدمهم الرئيس الفرنسي جاك شيراك.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي يغيب فيها سيسيه (24 عاما)، لاعب ليفربول الإنجليزي، عن بطولة كبرى بعدما استبعد من التشكيلة الفرنسية التي شاركت في بطولة أمم أوروبا عام 2004 في البرتغال بداعي الإيقاف.

رأي المدرب:
ويحق للمدرب الفرنسي ريمون دومينيك إحلال لاعب آخر محل سيسيه حتى الاثنين المقبل، أي قبل 24 ساعة على المباراة الأولى لفرنسا أمام سويسرا التي ستقام في شتوتغارت.

وقال دومينيك "بدا جليا حجم إصابة سيسيه منذ سقوطه على الأرض من القلق الذي ظهر على رفاقه الذين اتجهوا مسرعين إليه".

من جهة أخرى, تم اختيار البديل لسيسيه وسيكون مهاجم ليون سيدني غوفو, ومن المتوقع أن ينضم إلى صفوف المنتخب الموجود حاليا في مدينة سانت إتيان على أن يطير معه إلى ألمانيا بعد ظهر اليوم. 

المصدر : وكالات