صورة تذكارية للحكام المشاركين بكأس العالم المقبلة (الفرنسية)


أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ثقته في أمانة وحرفية الحكام المشاركين بإدارة نهائيات كأس العالم المقبلة التي تستضيفها ألمانيا في الفترة من 9 يونيو/ حزيران الجاري إلى 9 يوليو/ تموز المقبل.
 
وخلال مؤتمر صحفي عقد الاثنين بمدينة فرانكفورت الألمانية، أبدى الإسباني إنجيل ماريا فيار نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس لجنة الحكام ثقته بأن قضاة الملاعب البالغ عددهم 21 حكما ومساعديهم لن يتورطوا في اي تلاعب بنتائج أي مباريات بالبطولة.
 
ولاحقت فضائح التحكيم كرة القدم العالمية العام الماضي، عندما عوقب الحكم الألماني روبرت هويزر بالسجن عامين وخمسة أشهر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بسبب دوره في أكبر فضيحة تلاعب بالمباريات تواجهها ألمانيا منذ أكثر من 30 عاما.
 
كما أجريت مؤخرا تحقيقات عن دور التحكيم في إيطاليا، وعن التلاعب في نتائج المباريات في هولندا.
 

تغطية كأس العالم 2006 في ألمانيا

لجنة الأخلاق

لكن فيار الذي يرأس أيضا الاتحاد الإسباني لكرة القدم قال إن حياد الحكام في كأس العالم يجب ألا يكون محل شك، مرجعا سبب هذه الثقة التي يشعر بها إلى أنهم جميعا من ذوي الخبرة ويمتلكون تاريخا جيدا بإدارة المباريات سواء الدولية أو داخل اتحاداتهم الوطنية.

من جهة أخرى أعلن رئيس الفيفا سيب بلاتر أنه وضع خططا لتشكيل لجنة مستقلة جديدة للأخلاق وتطبيق نظام الاحتراف للحكام، في محاولة للتصدي للفساد المستشري. وقال إن هذه الخطط ستناقش في المؤتمر السادس والخمسين للاتحاد الدولي الذي سيعقد في ميونيخ يومي السابع والثامن من يونيو/ حزيران الجاري.

المصدر : رويترز