احتفظ فريق الاتحاد الحلبي بكأس سوريا للعام الثاني على التوالي, إثر فوزه على تشرين اللاذقي 3-صفر بدمشق في النهائي السابع والثلاثين لمسابقة كأس سوريا لكرة القدم.

وكان الاتحاد توج بطلا للمسابقة أعوام 1965 و71 و82 و84 و85 و94، و2005، كما وصل إلى المباراة النهائية خمس مرات أخرى، في حين لم يسبق لتشرين الفوز بالكأس حيث وصل المباراة النهائية 4 مرات من قبل خسرها جميعها, وسجل عبد الفتاح الأغا (1) وبكري طراب (20 و85) أهداف الاتحاد.

كانت الأفضلية في اللقاء لصالح الاتحاد الذي ضرب بقوة من بداية اللقاء وافتتح التسجيل عبر الأغا, في حين رد تشرين بهجمتين خطرتين فسدد الروماني بجوار القائم قبل أن يتألق حارس الاتحاد محمود كركر في إبعاد كرة صعبة سددها نديم صباغ.

ونجح الاتحاد في السيطرة مرة أخرى على منطقة العمليات وفي الوصول بسرعة إلى مرمى تشرين عبر نقلات متقنة من لاعبيه إلى أن تمكن من إحراز هدفيه الأخيرين عبر لاعبه طراب ليحسم اللقاء لصالح الاتحاد.

بهذا الفوز سجل الاتحاد رقمين قياسيين, الأول بفوزه باللقب ثماني مرات متقدما على الجيش بفارق لقب واحد، والثاني انفراد مهاجمه عبد الفتاح الأغا بتسجيله لأسرع الأهداف المسجلة في المباريات النهائية وتحديدا بعد 40 ثانية، كما أنه عوض فقدان لقب بطل الدوري الذي ذهب إلى الكرامة الحمصي.

المصدر : الفرنسية