رونالدو (يمين) يجري تمارينه مع زميله لويسو استعدادا لملاقاة فريق الديوك الزرقاء (الفرنسية)


يستعد النجم البرازيلي رونالدو -الذي حطم الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في تاريخ نهائيات كأس العالم- للتحلي بالروح المعنوية العالية لمواجهة المنتخب الفرنسي غدا السبت والتي قد تساعده على التخلص تماما من الكابوس المزعج.

هذا الكابوس الذي ظل يطارد رونالدو منذ أن سقط مع زملائه في المنتخب البرازيلي أمام زين الدين زيدان والمنتخب الفرنسي في نهائي كأس العالم 1998 بفرنسا.

وصرح رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني لإحدى محطات التلفزيون البرازيلية عقب فوز البرازيل على المنتخب الغاني (3-صفر), أنه يجب التعامل مع مباراة فرنسا كما لو كانت مباراة نهائية وأن ينسى اللاعبون المباراة الأخرى (نهائي 1998) ويجب أن يكون اللقاء غدا رائعا.

كانت المباراة تسببت في تحويل رونالدو من بطل إلى شخص بدا ساذجا في نظر مشجعي المنتخب البرازيلي بعد أدائه المتواضع في المباراة النهائية لكأس العالم 1998.

تغطية كأس العالم 2006
يذكر أن رونالدو كان آنذاك في الحادية والعشرين من عمره وقد أصبح في هذه السن المبكرة أفضل لاعب في العالم، ولكنه فشل في هز الشباك الفرنسية في المباراة النهائية ليمنح المنتخب الفرنسي الفرصة لتحقيق الفوز الكبير (3-صفر) في المباراة.

في الوقت ذاته تحول نجم المنتخب الفرنسي زين الدين زيدان إلى بطل قومي بعد أن سجل هدفين وقاد المنتخب الفرنسي (الديوك الزرقاء) إلى الفوز على نجوم السامبا البرازيلية.

المصدر : الألمانية