توتي يستعد لتسجيل ركلة الجزاء (الفرنسية)


أصبح اللاعب فرانشيسكو توتي "بطلا قوميا" بنظر الصحافة الإيطالية الصادرة اليوم الثلاثاء، غداة تسجيله هدف الفوز الوحيد من ركلة جزاء بمرمى أستراليا في ثمن نهائي مونديال ألمانيا لكرة القدم.
 
ومثل هدف توتي الذي جاء في الوقت بدل الضائع جواز المرور لإيطاليا إلى ربع نهائي كأس العالم بعد أن كان الوقت الأصلي من المباراة على وشك الانتهاء بالتعادل السلبي.
 
وجاء عنوان صحيفة "كورييري ديلو سبورت" على صفحتها الأولى "توتي إيطاليا"، وزادتها صحيفة "أل ميساجيرو" كلمة ثالثة "توتي ينقذ إيطاليا"، بينما وسعت "لا ريبوبليكا" العنوان إلى 5 كلمات "توتي ينقذ منتخبا وطنيا مخيبا".
 
وكانت إيطاليا خاضت معظم الشوط الثاني (40 دقيقة) بعشرة أفراد وحصلت على ركلة  جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع ترجمها بنجاح توتي العائد بعد غياب 5 أشهر إثر إصابة بكسر في عظمة الساق اليسرى في فبراير/ شباط الماضي.

المصدر : الفرنسية