أعلنت الحكومة الغانية أن الأمير السعودي الوليد بن طلال تبرع بمبلغ مقداره 100 ألف دولار لمنتخب غانا الذي بلغ الدور الثاني من كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بألمانيا وتستمر حتى 9 يوليو/ تموز المقبل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الغانية أني أووني إن الوليد اتصل بالرئيس جون كوفور لتهنئته على الإنجاز الذي حققه فريق كرة القدم.

اعتذار غاني
من جهة أخرى كرر وزير خارجية غانا خلال لقاء مع عدد من السفراء العرب اعتذار بلاده عن قيام أحد لاعبي المنتخب بالتلويح بعلم إسرائيل احتفالا بالفوز  على نظيره التشيكي السبت الماضي ضمن الجولة الثانية للمونديال.
 
وكان المدافع جون بانتسيل الذي يلعب لنادي هابويل تل أبيب الإسرائيلي رفع علما صغيرا لإسرائيل احتفالا بفوز بلاده مما أثار غضب دول عربية.

وقال وزير الخارجية الغاني نانا أدو أكوفو إن السلطات الليبية استدعت السفير الغاني بطرابلس في وقت سابق هذا الأسبوع للتعبير عن سخطها، لكن الوزير أكد بالوقت نفسه أن اللاعب لم يكن يقصد الإساءة لأحد وأن تصرفاته لا تعكس موقفا رسميا.

وأوضح أكوفو أنه التقى الأربعاء مع سفراء فلسطين وليبيا ومصر والسعودية ولبنان والجزائر والمغرب وقدم اعتذارا لهم مؤكدا أن غانا لم تغير موقفها الدبلوماسي المحايد بالصراع العربي الإسرائيلي، ومعبرا عن أمله "ألا تؤثر هذه الواقعة على العلاقات مع الأشقاء العرب".
 
وكان الاتحاد الغاني لكرة القدم قد اعتذر الاثنين الماضي عما بدر من بانتسيل، ثم أعلنت الجامعة العربية الأربعاء أنها تلقت اعتذارا رسميا
من غانا بخصوص هذا التصرف.

المصدر : وكالات