فرحة غامرة للمدافع ماتيرازي بافتتاح التسجيل لإيطاليا (الفرنسية)

 
انتزعت إيطاليا صدارة مجموعتها القوية وتأهلت للدور الثاني في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بألمانيا بعد فوزها على التشيك 2-صفر اليوم الخميس في الجولة الثالثة للمجموعة الخامسة في البطولة.
 
وافتتح المدافع ماركو ماتيرازي (26) التسجيل لإيطاليا ثم عزز المهاجم فيليبو إينزاغي (87) فوز الفريق لترفع إيطاليا رصيدها إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة، بينما توقف رصيد التشيك عند 3 نقاط وخرجت من البطولة على عكس التوقعات التي كانت ترشحها لنيل إحدى بطاقتي التأهل لثمن النهائي.
 
وكانت إيطاليا فازت على غانا 2-صفر في الجولة الأولى ثم تعادلت مع الولايات المتحدة 1-1، بينما فازت التشيك على الولايات المتحدة 3-صفر قبل أن تخسر أمام غانا صفر-2 لتحتل الأخيرة المركز الثاني وتبلغ الدور الثاني رغم أنها تشارك في المونديال للمرة الأولى.
 
وبتصدرها المجموعة بات من المتوقع أن تبتعد إيطاليا عن مواجهة مبكرة مع البرازيل التي يفترض أن تتصدر مجموعتها السادسة ما لم تتلق خسارة كبيرة أمام اليابان مساء اليوم وهو أمر مستبعد.
 
تعزيز الوسط
وخاضت إيطاليا المباراة بمهاجم واحد هو ألبرتو جيلاردينو بعد أن فضل المدرب مارتشيلو ليبي استبعاد لوكا توني هداف الدوري الإيطالي لعدم التوفيق ولعب بخمسة لاعبين في خط الوسط يقودهم صانع الألعاب الشهير فرانشيسكو توتي.
 
في المقابل، غامر مدرب التشيك كارل بروكنر الذي كان بحاجة لتحقيق الفوز وأشرك مهاجمه ميلان باروش هداف كأس أمم أوروبا عام 2004 أملا في تعويض غياب زميليه يان كولر المصاب، وفراتيسلاف لوكفنيك الموقوف.

ولم يقدم الإيطاليون العرض المتوقع وفشلوا مرارا في اختراق دفاع المنتخب التشيكي الذي لعب الشوط الثاني بأكمله بعشرة لاعبين إثر طرد يان بولاك للإنذار الثاني، وانتظر الفريق الأزرق حتى ما قبل نهاية المباراة بأربع دقائق ليسجل هدف الاطمئنان.
 
وكان منتخب إيطاليا فشل أيضا في استغلال النقص العددي في صفوف نظيره الأميركي الذي لعب بتسعة لاعبين في لقائهما بالجولة الثانية والذي انتهى بالتعادل.
 
والمثير أن إيطاليا سجلت بواسطة لاعبين بديلين حيث لعب ماتيرازي بشكل اضطراي بديلا لزميله أليساندرو نستا الذي أصيب في الدقيقة 17 بينما لعب إينزاغي بديلا لجيلاردينو، علما بأن ماتيرازي اختير أفضل لاعب في اللقاء.

المصدر : وكالات