عملاق ميامي شاكيل أونيل (يمين) مع زميله الهداف دواين وايد الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في الدور النهائي (رويترز)


توج فريق ميامي هيت بطلا لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين NBA للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على منافسه دالاس مافريكس مساء أمس الثلاثاء 95-92 في المباراة السادسة بين الفريقين ليتغلب عليه بنتيجة إجمالية 4-2 في الدور النهائي للبطولة.
 
وكان دالاس فاز بالمباراتين الأوليين ثم فاز ميامي بأربع مباريات متتالية ليحسم النتيجة لمصلحته، علما بأن مباريات هذا الدور تقام من سبع مباريات يفوز بنتيجتها من يسبق منافسه إلى تحقيق أربعة انتصارات.
 
وحسم ميامي اللقب على ملعب منافسه في "أميركان إيرلاينز سنتر" بفضل تألق هدافه دواين وايد الذي استحق جائزة أفضل لاعب في النهائي حيث سجل لفريقه 36 نقطة في مباراة الأمس، علما بأنه كان صاحب الفضل في الانتصارات الثلاثة السابقة عندما سجل 42 و36 و43 نقطة على التوالي.
 
وأصبح ميامي أول فريق في تاريخ الدوري يظفر باللقب بعد تأخره صفر-2 منذ اعتماد نظام 2-3-2 في منتصف الثمانينيات، وهو النظام الذي يعني إقامة أول مباراتين على أرض فريق ثم تنتقل المنافسات لملعب الفريق الآخر في المباريات الثلاث التالية، على أن تعود لملعب الأول في المباراتين السادسة والسابعة إذا احتاج الأمر.
 
ومضات البرق
وجاء التألق اللافت لوايد الملقب بـ"البرق" رغم أنه يلعب موسمه الثالث فقط في البطولة التي تعد الأقوى عالميا على مستوى الأندية، ليخلف نجم عملاق سان أنطونيو سبيرز تيم دنكان الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في نهائي العام الماضي، وفاز فريقه سان أنطونيو باللقب على حساب ديترويت بيستونز.
 
وجاءت بداية المباراة الحاسمة لمصلحة دالاس الذي لعب وسط جماهير يصل عددها إلى 22 ألف متفرج حيث نجح بقيادة مدربه إيفري جونسون في حسم الربع الأول لمصلحته 30-23، إلا أن ميامي رد في الربع الثاني وتفوق خلاله 26-18، ليدخل إلى الشوط الثاني متقدما 49-48.
 
وواصل ميامي تقدمه في الربع الثالث وأنهاه لمصلحته 22-20 وحافظ على أفضليته في الربع الأخير إذ تقدم بفارق 4 نقاط 89-85 في آخر 2.36 دقيقة، ثم تقلص الفارق إلى نقطة واحدة قبل أن ينجح وايد في تسجيل 4 رميات حرة ليرفع الفارق لكنه أهدر رميتين أخريين في آخر 10 ثوان، بيد أن جايسون تيري نجم دلاس فشل في تسجيل رمية ثلاثية كان يمكن أن تحقق التعادل.
 

آثار الخسارة تبدو على نوفيتسكي (وسط) وزميليه (رويترز)

ميامي يتفوق
وبالإضافة إلى تألق وايد في صفوف ميامي فقد سجل زميله أدونيس هاسلم 17 نقطة مع 10 متابعات، وأضاف أنطوان ووكر 14 نقطة و11 متابعة، فيما اكتفى العملاق شاكيل أونيل بـ 9 نقاط مع 12 متابعة لكن ذلك لم يؤثر على فرحته في الظفر باللقب للمرة الرابعة بعد أن ناله 3 مرات متتالية مع لوس أنجلوس ليكرز أعوام 2000 و2001 و2002، وحصد خلالها لقب أفضل لاعب أيضا.
 
وعلق أونيل على أداء وايد بعد المباراة "لم أر في حياتي لاعبا مثله، لم ألعب إلى جانب لاعب يمكنه أن يتفوق على 5 لاعبين من الفريق الخصم بمفرده، كما يوظف مهارته لمصلحة زملائه أيضا. إنه لاعب استثنائي ومتواضع".

ويعتبر فوز ميامي باللقب إنجازا جديدا للمدرب الشهير بات رايلي الذي ظفر بلقبه الخامس في مسيرته بعد قيادته ليكرز إلى أربعة ألقاب (1982 و1985 و1987 و1988) أيام إيرفين ماجيك جونسون وجيمس وورثي وكريم عبد الجبار وبايرون سكوت، كما خسر مع الفريق نفسه نهائي 1982 و1984 و1998.
على الجانب الآخر، لم ينجح إيفري جونسون الذي اختير أفضل مدرب في الدوري، في الفوز باللقب كمدرب بعد الفوز به لاعبا عندما كان يتولى مهمة صانع ألعاب سان أنطونيو سبرز خلال موسم 1998-1999 وساهم بتتويجه بطلا للدوري.

كما خابت آمال نجم دالاس الألماني ديرك نوفيتسكي الذي قدم مستوى رائعا هذا الموسم، وسجل في 29 نقطة مع 15 متابعة، لكنه فشل في نيل اللقب، مكررا فشله قبل أقل من عام عندما خسر مع منتخب بلاده كأس أمم أوروبا أمام اليونان في سبتمبر/أيلول الماضي رغم اختياره أفضل لاعب في تلك البطولة.

المصدر : وكالات