لاعبو باراغواي حفظوا ماء الوجه بالفوز على ترينيداد (رويترز)

ودعت باراغواي كأس العالم لكرة القدم المقام بألمانيا رغم فوزها على الوافدة الجديدة إلى العرس الكروي ترينيداد وتوباغو 2- صفر في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الثلاثاء على ملعب فريتز فالتر شتاديون في كايزرسلوترن أمام 46 ألف متفرج, في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية للمونديال.

وسجل لاعب ترينيداد برنت سانشو بطريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 25، بينما أضاف نيلسون كويفاس الهدف الثاني لباراغواي قبل النهاية بأربع دقائق.

وتمكنت باراغواي بذلك من حفظ ماء الوجه بعد خسارتيها أمام إنجلترا والسويد بالنتيجة نفسها صفر-1.

تغطية خاصة
أما ترينيداد فقدمت أداء كفاحيا بمباراتيها الأوليين فانتزعت التعادل من السويد صفر- صفر قبل أن تخسر بصعوبة أمام إنجلترا بهدفين نظيفين دخلا مرماها بالدقائق الست الأخيرة، إلا أنها ودعت المسابقة من دون أن تجد طريقها إلى الشباك.

ودخل لاعبو ترينيداد إلى المباراة آملين بتحقيق الفوز وبخسارة كبيرة للسويد أمام إنجلترا في المباراة الثانية، إلا أن الرياح جرت بعكس ما اشتهوا، فتعادلت السويد مع إنجلترا 2-2 وخسروا أمام باراغواي، فتصدرت إنجلترا برصيد 7 نقاط ولحقت بها السويد إلى الدور الثاني برصيد خمس نقاط.

من ناحية أخرى اختارت لجنة فنية تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لاعب خط الوسط لفريق باراغواي خوليو دوس سانتوس أفضل لاعب في المباراة.

المصدر : وكالات