اجتاحت حالة من الغضب العارم  جماهير نادي الزمالك المصري عقب صدور قرار المجلس القومى للرياضة بإيقاف رئيس النادي المستشار مرتضى منصور عن ممارسة جميع صلاحيات منصبه، وتغريم الزمالك ربع مليون جنيه عقابا له على الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة نهائي كأس مصر التي جمعته مع غريمه التقليدي الأهلي.
 
واعتصم العشرات من أعضاء الزمالك داخل مقر القلعة البيضاء بحي ميت عقبة بمدينة الجيزة عقب قرار إيقاف منصور وأعلنوا رفضهم لما أسموه "تدخل المجلس القومى للرياضة فى شؤون النادي ومحاولته اختلاق المشكلات لعرقلة مسيرة النادي العريق"، مشددين على أنهم لن يفضوا هذا الاعتصام إلا في حالة تراجع المجلس عن هذه القرارات التي وصفوها بالتعسفية.

وكان رئيس الزمالك طرفا في أزمة جديدة هزت الأوساط الرياضية المصرية، بعد تلاسنه الحاد مع عضوين في مجلس إدارة الأهلي في الدقائق الأخيرة من مباراة الكأس حيث طالبهما بالتدخل لوقف هتافات جماهير الأهلي ضده، لكنهما تجاهلا طلبه فتحول الأمر إلى فاصل من السباب بين الجانبين داخل المنصة الرئيسية وبحضور رئيس مجلس القوى للرياضة حسن صقر ومندوب رئيس الجمهورية الذي حضر لتسليم الكأس للفريق الفائز.

وفي تصريح للجزيرة نت رفض مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك قرار المجلس القومي للرياضة بإيقافه عن ممارسة جميع صلاحيات منصبه، مشددا على عدم أحقية المجلس قانونا في اتخاذ مثل هذه القرارات التي قال إنه سيطعن فيها أمام القضاء الذي سبق أن أعاده لرئاسة النادي ملغيا قرارا من وزير الشباب السابق ممدوح البلتاجي في هذا الشأن.
 
وقال منصور إن المشادات التي حدثت فى منصة ملعب القاهرة كانت بسبب قيام جمهور النادي الأهلي بتوجية السباب والهتافات ضده، وإنه طلب من أعضاء مجلس إدارة الأهلي إيقاف هتافات الجمهور العدائية، إلا أنه وجد أحدهم يحاول الاشتباك معه، متهما رئيس المجلس القومى للرياضة بتعمد إجهاض محاولات الخروج بنادي الزمالك من كبوته الفنية ومشاكله الإدارية.

مؤتمر صحفي
وأعلن رئيس نادى الزمالك أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا -الاثنين- لتوضيح الموقف، معتبرا أن هناك خططا متعمدة تحاك من أجل إرباك الأوضاع وتعقيدها والدفع بمشاكل الزمالك إلى دائرة اللاعودة لصالح شخصيات من داخل الزمالك وخارجه لم يسمها.

في المقابل، انتقد عزمى مجاهد عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق فى تصريح للجزيرة نت ما حدث فى المباراة النهائية لكأس مصر من تعكير للأجواء، مؤكدا رضاءه التام عن القرارات التى صدرت عن المجلس القومى للرياضة بإيقاف رئيس النادي وحرمان الزمالك من المشاركة في نهائي السوبر المصري.
 
وطالب مجاهد -المحسوب على الجبهة المعارضة لمنصور داخل الزمالك- رئيس النادي بإبداء الشجاعة واتخاذ قرار الرحيل عن إدارة الزمالك.
 
يشار إلى أن محكمة القضاء الإداري أصدرت قبل أسابيع قليلة قرارا بحبس المستشار مرتضى منصور ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ، بعد إدانته بتهمة سب وقذف رئيس النادي الأهلي حسن حمدي بشكل علني فى قنوات فضائية وفي مؤتمر صحفي عقب هزيمة فريقه أمام الأهلي في نهائي السوبر الأفريقي نهاية العام الماضي.
________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة