الفرنسي غالاس فشل في منع هدف التعادل الكوري (رويترز)


فشلت فرنسا في الاحتفاظ بتقدمها على كوريا الجنوبية التي عادلت النتيجة في الدقائق الأخيرة لتتصدر المجموعة السابعة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم وتصبح فرنسا مهددة بعدم بلوغ الدور الثاني للمونديال الذي تستضيفه ألمانيا حتى 9 يوليو/تموز المقبل.
 
وبدا أن فرنسا في طريقها لتحقيق فوز مريح عندما بادرت بالتقدم عبر نجم هجومها تييري هنري في الدقيقة 9 من المباراة التي جرت مساء الأحد على ملعب  زينترال شتاديون بمدينة لايبزغ علما بأن هذا الهدف هو الأول لفرنسا في كأس العالم منذ فوزها على البرازيل 3-صفر في نهائي مونديال 1998.
 
لكن المنتخب الكوري الذي نشط مع اقتراب نهاية المباراة نجح في انتزاع التعادل في الدقيقة 81 عبر بارك جي سونغ ليرفع الفريق رصيده إلى 4 نقاط على قمة المجموعة مقابل نقطتين لفرنسا ونقطة لسويسرا ولا شيء لتوغو علما بأن الأخيرين سيلتقيان مساء الاثنين.
 
ووضعت هذه النتيجة منتخب فرنسا في موقف حرج حيث تحتاج بقوة للفوز على توغو يوم 23 يونيو/حزيران الجاري في الجولة الثالثة للمجموعة، علما بأنها ستفتقد قائدها زين الدين زيدان وزميله إريك أبيدال بعد أن نال كل منهما إنذارا ثانيا يستوجب إيقافه مباراة واحدة.
 

هنري يسدد وزيدان يتابع (رويترز)

هجوم فرنسي

وكانت المباراة بدأت بنشاط من جانب المنتخب الفرنسي الذي استمر مدربه ريمون دومينيك في الاعتماد على سيلفان ويلتورد ليدعم الهجوم مع تييري هنري مبقيا ديفد تريزيغيه على مقاعد البدلاء مع فرانك ريبيري الذي ترك مكانه لفلوران مالودا.
 
في المقابل، استغنى المدرب الهولندي للمنتخب الكوري الجنوبي ديك إدفوكات عن الثنائي الدفاعي كيم جين كيو وسونغ تشونغ، وأصر على إبقاء مسجل هدف الفوز في مرمى توغو المهاجم أهن يونغ هوان بين الاحتياطيين إلى جانب نجم الهجوم الآخر سيول كي هيون.
 
وحاول منتخب كوريا مواجهة الهجوم الفرنسي بالضغط على لاعبيه مع إعطاء أولوية للتأمين الدفاعي، فيما تلقى الفريق مساعدة من حكم المباراة المكسيكي بينيتو أرشونديا الذي لم يتمكن مع مساعده من ملاحظة كرة باتريك فييرا التي أبعدها الحارس الكوري بعد أن تخطت خط المرمى حسب ما أوضحت الإعادة التلفزيونية.
 
وفي الشوط الثاني دفع إدفوكات بسيول مطلع الشوط الثاني مكان لي إيل يونغ في محاولة لتنشيط  الجبهة الهجومية، إلا أن السيطرة الفرنسية بقيت مستمرة لفترة من الوقت.
 
ودون مبرر تراجع أداء الفريق وسمح لمنافسه الكوري بالتقدم تدريجيا وتشكيل خطورة انتهت بتسجيل هدف التعادل من كرة لعبها بارك من فوق الحارس المخضرم فابيان بارتيز وفشل المدافع وليام غالاس في إبعادها قبل أن تتجاوز خط المرمى.
 
وحاول الفرنسيون خطف الفوز في الدقائق الأخيرة، لكن حارس المرمى الكوري أنقذ مرماه من فرصة محققة عندما أبعد كرة هنري المنفرد بعد تمريرة أمامية من زيدان (85) ليستمر التعادل حتى النهاية.

المصدر : الجزيرة + وكالات