رونالدو (يمين) يصغي إلى مدربه ألبرتو بيريرا أثناء تدريب الفريق (الفرنسية)


أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم اليوم أن مهاجم المنتخب رونالدو أجرى أمس فحوصا بمستشفى في فرانكفورت بعد شعوره بالغثيان، لكن النتائج لا تشير إلى أي شيء غير طبيعي.

وصرح الاتحاد على موقعه في شبكة الإنترنت بأن رونالدو أبلغ أطباء المنتخب بالغثيان الذي يشعر به بعد عودة اللاعبين إلى مقر إقامتهم في كونغشتاين غداة الفوز على كرواتيا 1-صفر في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة في مونديال 2006.

تغطية كأس العالم 2006
وأضاف أن الجهاز الطبي للمنتخب فضل إخضاع اللاعب للفحوص في المستشفى ولم يشخص إصابته بأي مرض، وقال إنه سيشارك في التدريب الجماعي اليوم الخميس استعدادا للمباراة الثانية أمام أستراليا يوم الأحد المقبل.

يذكر أن رونالدو تعرض لانهيار في الجهاز العصبي في مونديال 1998 بفرنسا قبل ساعات من موعد المباراة النهائية التي فاز فيها منتخب الدولة المنظمة 3-صفر.

المصدر : وكالات