كابوس مونديال 1998 يطارد رونالدو
آخر تحديث: 2006/6/15 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/15 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/19 هـ

كابوس مونديال 1998 يطارد رونالدو

الأداء المتواضع كان شعارا للنجم البرازيلي رونالدو في لقاء أمس أمام كرواتيا (الفرنسية)

عاد كابوس نهائي كأس العالم 1998 يتراقص أمام عيني نجم الهجوم البرازيلي رونالدو بالأداء الباهت الذي ظهر به في مباراة فريقه أمام كرواتيا أمس الثلاثاء في الجولة الأولى للمجموعة السادسة لمونديال 2006.

وكان رونالدو بطيئا ويتحرك بصعوبة وغير قادر على السيطرة على أسهل التمريرات, مما جعله أسوأ لاعب في الفريق البرازيلي الذي استهل مشواره في النهائيات التي تستضيفها ألمانيا بالفوز على كرواتيا 1-صفر على ملعب برلين الأولمبي.

ومنذ ثماني سنوات بعد أن مرض ليلة المباراة النهائية لكأس العالم 1998 في ظروف لم يتم تفسيرها مطلقا، ظهر رونالدو بمستوى سيئ في باريس لتفوز فرنسا بالمباراة 3-صفر وبكأس العالم, وتصادف أن شهدت هذه المباراة أخر هدف وفوز لفرنسا في نهائيات كأس العالم حتى الآن وكذلك أخر مرة فشلت فيها البرازيل في تحقيق الفوز.

وأمس الثلاثاء تعادلت فرنسا سلبا مع سويسرا في رابع مباراة تلعبها بنهائيات كأس العالم دون فوز أو تسجيل هدف, في حين سجلت البرازيل رقما قياسيا بفوزها على كرواتيا, وأصبحت أول فريق يفوز بثماني مباريات في النهائيات.

تغطية كأس العالم 2006

جدير بالذكر, أن رونالدو لعب دورا كبيرا في نجاحات منتخب بلاده في مونديال 2002 قبل  أربعة أعوام بأن حصل على لقب الهداف برصيد ثمانية أهداف منهم هدفان في المباراة النهائية أمام ألمانيا.

يشار إلى أن رونالدو وصل إلى ألمانيا وهو متهم بزيادة الوزن وغير قادر على التواصل, وقبل انتهاء الموسم قال إنه لم يعد يحظى بدعم مشجعي ريال مدريد، وإنه يتعرض لمشاكل في حياته الخاصة, ولكنه جاء إلى ألمانيا أيضا وقد أحرز 12 هدفا في كأس العالم ويحتاج لتسجيل ثلاثة فقط كي يتفوق على الرقم القياسي المسجل باسم الألماني غيرد مولر وهو 14 هدفا.

وقبل انطلاق المونديال, صرح رونالدو "لست في أفضل حالاتي ولكن سوف أعد نفسي وأسكت المنتقدين, وكأس العالم هو أكبر دافع لأي لاعب".

وما يخشاه رونالدو الآن على العكس من أربع سنوات مضت هو أن البرازيل قد تكسب كأس العالم بدونه, حيث رونالدينيو هو أفضل لاعبي البرازيل الآن ومصدر إلهام الفريق ورسميا هو أحسن لاعب في العالم.

المصدر : رويترز