البديل أوليفر نوفيل خطف الفوز لألمانيا في الوقت بدل الضائع (رويترز)


اقتربت ألمانيا كثيرا من التأهل للدور الثاني بنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها حاليا، بعد أن حققت فوزا ثمينا على بولندا 1-صفر في المباراة التي جرت على ملعب فستفالن بمدينة درتموند مساء الأربعاء في افتتاح الجولة الثانية للمجموعة الأولى للبطولة.
 
وانتظرت الجماهير الألمانية إلى الوقت المحتسب بدل الضائع لتشاهد فريقها وهو ينجح أخيرا في هز شباك بولندا عن طريق اللاعب البديل أوليفر نوفيل، ليحقق الفريق فوزه الثاني بعد تخطي كوستاريكا بنتيجة 4-2 في افتتاح المونديال الجمعة الماضية.
 
ورفعت ألمانيا رصيدها إلى 6 نقاط وستضمن التأهل للدور الثاني في حالة تعادل إكوادور مع كوستاريكا أو خسارة الأخيرة، في المباراة التي تجمع بينهما مساء الخميس في ختام الجولة الثانية للمجموعة.

في المقابل منيت بولندا بخسارتها الثانية على التوالي وباتت آمالها ضعيفة لبلوغ الدور الثاني، لأنها تحتاج لفوز كوستاريكا على إكوادور ثم خسارة الأخيرة أمام ألمانيا بالجولة الثالثة الأخيرة شرط فوز بولندا نفسها على كوستاريكا في الجولة الأخيرة ايضا.
 

بالاك تلقى إنذارا من الحكم الإسباني لويس ميدينا (الفرنسية) 

انتهاء العقدة

وقدم صاحب الضيافة أداء أفضل من مباراة الافتتاح حيث تفوق من البداية بفضل عودة صانع ألعاب مايكل بالاك الذي غاب عن مباراة كوستاريكا، فيما بدت بولندا أكثر حذرا في مواجهة الفريق صاحب الأرض والجمهور.
 
وبعد شوط أول سلبي كثفت ألمانيا هجوما في الشوط الثاني لكن الحارس البولندي أرتور بوروتش أنقذ مرماه من عدة كرات خطرة كما تعاطفت العارضة معه أكثر من مرة، حتى جاءت نقطة التحول في المباراة بطرد مدافع بولندا رادوسلاف سوبوليفسكي بالدقيقة 75 فاستغل الألمان النقص العددي وكثفوا من ضغطهم.
 
وأصاب مدرب ألمانيا يورغن كلينسمان في تبديلاته بالشوط الثاني خصوصا بإشراكه الجناح السريع دافيد أودونكور والمخضرم نوفيل، فكانا وراء هدف الفوز حيث أتت التمريرة من الأول والهدف من الثاني.

تغطية كأس العالم 2006
أحداث شغب
جدير بالذكر أن المباراة جاءت حماسية من الفريقين وجماهيرهما بسبب الحساسية التاريخية بينهما منذ سنوات الحرب العالمية الثانية، لكن الألماني نجح في رسم النهاية السعيدة باللحظات الأخيرة ليفك عقدته المتمثلة في عدم الفوز على المنتخبات الأوروبية بالبطولة الكبرى منذ فاز على التشيك 2-1 بالهدف الذهبي في نهائي أمم أوروبا عام 1996.

وبهذا الفوز حافظت ألمانيا على سجلها خاليا من الخسارة أمام بولندا في 15 مباراة جمعتهما حتى الآن، حيث فازت ألمانيا 11 مرة وتعادلا أربع مرات.
 
وقد شهدت مدينة درتموند مساء الأربعاء أعمال عنف شارك فيها مجموعة من المشجعين الألمان قبيل انطلاق اللقاء مع بولندا حيث حاصرت الشرطة أكثر من مائة من مثيري الشغب وسط المدينة، وعندما أرادت نقلهم لإحدى الحافلات بدؤوا في قذف رجال الشرطة بالزجاجات، وانتهى الأمر بإلقاء القبض على 120 مشجعا.
 
وكانت شرطة درتموند احتجزت 60 من مثيري الشغب البولنديين في إجراء وقائي تحسبا لوقوع أعمال عنف خلال المباراة، كما رفضت السلطات بمطار درتموند السماح لمواطن بريطاني وآخر بولندي بدخول البلاد لكونهم مسجلين ضمن القوائم الممنوعة من حضور مباريات كأس العالم.

المصدر : وكالات