حققت ألمانيا فوزا ثمينا على كوستاريكا 4-2 في مباراة الافتتاح لنهائيات كأس العالم الـ18 لكرة القدم التي جرت مساء اليوم الجمعة، لتحصد الدولة المضيفة نقاطها الثلاث الأولى ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضا الإكوادور وبولندا.
 
واحتفل النجم الألماني ميروسلاف كلوزه بعيد ميلاده الثامن والعشرين كأفضل ما يكون، حيث سجل هدفين ليقود بلاده للفوز الكبير الذي تحقق رغم غياب أبرز نجوم الفريق وهو صانع الألعاب مايكل بالاك بسبب عدم تعافيه من الإصابة بشكل تام.
 
وافتتح فيليب لام أهداف المباراة والبطولة ككل في الدقيقة 6 من المباراة التي جرت على ملعب أليانز أرينا في ميونيخ أمام نحو 66 ألف متفرج، قبل أن يسجل زميلاه ميروسلاف كلوزه (17 و61) وتورستن فرينغز (87) بينما سجل المهاجم باولو وانشوب (12 و73) هدفي كوستاريكا.
 
وقبل انطلاق اللقاء وقف الحضور دقيقة صمت حدادا على أرواح اللاعبين والشخصيات الكروية الذين توفوا منذ عام 2002، تاريخ إقامة آخر كأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان.

تغطية كأس العالم 2006
عرض متواضع
ورغم الفوز لم يقدم منتخب ألمانيا عرضا يبشر بإمكانية منافسته على لقب البطولة، ولم يتمكن من فرض سيطرته على المباراة في معظم الفترات.
 
كما أن الدفاع الألماني لم يظهر بالقوة التي اشتهر بها سابقا، ونجح لاعبو كوستاريكا مرارا في تخطيه بداية من الهدف الأول الذي شهد نجاح وانتشوب ورفاقه في كسر مصيدة التسلل والتسجيل في مرمى ينز ليمان الذي أصبح الحارس الأساسي تاركا مكانه على مقاعد البدلاء للمخضرم أوليفر كان.
 
جدير بالذكر أن كلوزه كان قد استهل المونديال السابق عام 2002 بتسجيل 3 أهداف في مرمى السعودية (8-صفر) ثم سجل هدفين آخرين في الدور الأول رافعا رصيده الإجمالي إلى 5 أهداف.
 
الإكوادور تهزم بولندا
وفي ثانية مباريات المونديال فازت الإكوادور على بولندا 2-صفر مساء الجمعة بمدينة غيلسنكيرشن في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.
 
وافتتحت الإكوادور التسجيل عبر مهاجمها كارلوس تينوريو في الدقيقة 24، ثم عززت تقدمها بهدف ثان عن طريق أغوستين دلغادو (80).

المصدر : الجزيرة + وكالات