ميشيل متفائل رغم الخسارة أمام الأرجنتين (رويترز)

اعتبر مدرب ساحل العاج الفرنسي هنري ميشيل أن منتخبه دفع ثمن قلة خبرته في المنافسة على أعلى المستويات بخسارته أمام الأرجنتين 1-2 أمس السبت في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها ألمانيا حتى التاسع من يوليو/ تموز المقبل.

واعترف ميشيل (57 عاما) بأنه شعر بخيبة بعد المباراة لكنه متفائل من أداء منتخبه، مؤكدا أن الفوز على هولندا في 16 الحالي في شتوتغارت أصبح حاجة ملحة.

وأضاف أنه يشعر بالخيبة كما هي حال اللاعبين أيضا، ويعتقد أنهم دفعوا ثمن قلة خبرتهم على هذا المستوى.

وتابع "عندما يتلقى مرمانا هدفا فمن الضروري ألا يتبعه هدف ثان، لكن طريقة لعبنا سمحت لهم بفعل ذلك ما صعب من مهمتنا, وكل ما أردته هو أن يتقدم خط دفاعنا 3 أمتار وبالتالي سيكون المهاجم في موقف تسلل (في إشارة إلى هدف خافيير سافيولا)".

واعتبر الفرنسي الذي قاد بلاده إلى الدور نصف النهائي في مونديال 1986 والميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية عام 1984، كما اشرف على منتخبي المغرب والكاميرون، أنه لو نجح منتخبه في هز شباك الأرجنتين في بداية الشوط الثاني لتغير مجرى المباراة، معقبا "لقد سنحت لنا عدة فرص في الشوط الثاني، كان يجب أن نسجل باكرا".

وقال ميشيل إنه وفريقه بحاجة لتقديم الكثير أمام هولندا وتحقيق نتيجة جيدة، وهذا ما يصبون إليه، ويجب أن يعملوا على نقاط قوتهم وضعفهم.

من جانبه اعتبر قائد المنتخب العاجي ديدييه دروغبا نجم تشلسي بطل الدوري الإنجليزي أن فريقه خسر أمام منتخب كبير, مؤكدا أن هذا حدث بسبب إهدار الكثير من الفرص.

المصدر : الفرنسية