رونالدو مع مدربه كارلوس ألبرتو باريرا (الفرنسية)


أكد النجم البرازيلي رونالدو اليوم الأحد أنه متلهف لبدء نهائيات كأس العالم لكرة القدم مع منتخب بلاده "كي يتوقف البعض عن  الحديث عن السخافات" المتعلقة بزيادة الوزن والمرض والسهرات الليلية وتبادل الانتقادات مع الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.
 
وجاءت تصريحات رونالدو بعد يوم واحد من تقدم الرئيس البرازيلي باعتذار له بعد أن سأل في لقاء جرى معه عبر دائرة تلفزيونية مغلقة يوم الخميس ما إذا كان اللاعب يعاني من زيادة في الوزن.

وقال موقع رونالدو الرسمي على الإنترنت إن اللاعب تلقى رسالة من الرئيس يقول فيها إنه لم يقصد الإساءة له بملاحظته وإنه ما زال من مشجعي رونالدو.
 
من جانبه قال رونالدو هداف كأس العالم عام 2002 إن الرئيس البرازيلي تأثر بشكل سيئ بوسائل الإعلام، مضيفا أنه يريد أن تنتهي مثل هذه الأحاديث، وأن يتوحد البرازيليون لتشجيع منتخبهم.
 
تغطية كأس العالم 2006
وكانت وسائل الإعلام تحدثت طوال الفترة الماضية عن أن رونالدو يبدو زائد الوزن الأمر الذي نفاه اللاعب ومدربه كارلوس ألبرتو باريرا الذي قال إن رونالدو لم يعد ذلك الفتي النحيل كما كان عام 1994.
 
من جانبه أكد رونالدو اليوم أنه يشعر أنه في حالة جيدة، وليس هناك ما يعكر أجواء فرحته، مشيرا إلى شعوره بالثقة وهو يشارك في كأس العالم للمرة الرابعة. 
 
وبخصوص إمكانية تحطيمه الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في المونديال  (سجل حتى الان 12 هدفا بفارق هدفين خلف صاحب الرقم القياسي الألماني غيرد مولر)  وتتويجه هدافا للنهائيات الحالية، قال رونالدو


إنه يتمنى تحقيق ذلك، مضيفا أن الهدف الأساسي له هو الفوز مع بلاده باللقب العالمي.

المصدر : وكالات