مدرب صربيا إليا بيتكوفيتش يتعرض لانتقادات بسبب انحيازه لنجله (الفرنسية)


تعرض مدربا المنتخبين الصربي والكرواتي لكرة القدم إليا بيتكوفيتش وزالاتكو كرانيكار لحملة واسعة من الانتقادات بسبب ضم نجليهما إلى الفريقين اللذين سيشاركان في نهائيات كأس العالم التي تنطلق الشهر المقبل في ألمانيا.

واستدعى بيتكوفيتش نجله دوسان (32 عاما) للانضمام إلى صفوف المنتخب الصربي أول أمس بدلا من ميركو فوتشيني لاعب ليتشي الإيطالي الذي أصيب قبل سفر الفريق مباشرة إلى النمسا التي يقيم بها معسكره الاستعدادي الأخير لكأس العالم.
 
ولم يبين بيتكوفيتش الأسباب التي أدت به إلى اختيار نجله، لكن الصحفيين المحليين أكدوا أن هناك لاعبين أحق منه بذلك من بينهم بعض لاعبي منتخب تحت 21 عاما الذي صعد إلى الدور نصف النهائي من بطولة أوروبا المقامة في البرتغال.
 
وسبق لدوكان بيتكوفيتش أن خاض 12 مباراة دولية ولعب لعدة فرق في الخارج قبل أن يعود إلى فريق "أو إف كيه بيوغراد" لكنه لم يلعب إطلاقا خلال التصفيات التي تأهل منتخب بلاده على أثرها إلى النهائيات.
 
وكان مدرب كرواتيا كرانيكار صاحب السبق في هذا الشأن حيث اختار نجله نيكولاس (22 عاما) ضمن قائمة الفريق رغم أنه قدم موسما متواضعا للغاية، وهو ما دفع الكثيرين للتأكيد على أن اللاعب صاحب المستوى المتذبذب حصل على موقعه في المنتخب لسبب واحد هو أن والده هو المدرب.
 
ووجهت جماهير الكرة الكرواتية انتقادات ساخرة للمدرب ونجله خلال المباراة الودية التي خاضتها كرواتيا مع إيران بمدينة أوسيك الأحد الماضي.

المصدر : الألمانية