أرسل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كتابا إلى الاتحاد الإماراتي يعبر فيه عن قلقه الشديد مما ذكرته تقارير صحفية إماراتية حول محاولة شراء نتيجة إحدى مباريات الدوري المحلي طالبا منه في الوقت ذاته فتح تحقيق في الموضوع.

وقد بادر الاتحاد الإماراتي فور انتشار الخبر إلى الإعلان عن تشكيل لجنة لمتابعة الموضوع برئاسة أمين السر محمد بن دخان.

وأكد رئيس الاتحاد الإماراتي يوسف السركال "أن اللجنة القانونية التي شكلها الاتحاد لبحث مشكلة تقديم رشوة لأحد الأندية هي لجنة استشارية قانونية مهمتها بحث كيفية التعامل مع هذا الموضوع وليست للتحقيق".

يشار إلى أن صحيفة "الخليج تايمز" الإماراتية ذكرت أن لاعبين سابقين من لاعبي الوحدة تم إلقاء القبض عليهما يوم الاثنين الماضي بتهمة محاول رشوة خمسة لاعبين من لاعبي الشارقة قبل المباراة المهمة بين الفريقين التي جرت يوم الأحد الماضي وانتهت بفوز الوحدة 6-3 بعد أن كان متخلفا 1-3.

وبهذه النتيجة يكون الوحدة حامل لقب الدوري في الموسم الماضي قد ضمن خوض مباراة فاصلة ضد الأهلي لتحديد بطل الدوري بعد أن تساوى الاثنان برصيد النقاط.

من جهة أخرى كشفت تقارير صحفية أخرى عن أسماء اللاعبين الخمسة من نادي الشارقة وهم طارق مصبح وخميس أحمد العيماني وفايز جمعة وعبد الله سهيل وأحمد ضياء كاظم، وقالت إنهم أبلغوا المسؤولين في ناديهم بما حصل معهم فقاموا بدورهم بإبلاغ الشرطة وتم ترتيب "كمين" للقبض على المتهمين متلبسين, حيث كان كل لاعب سيحصل على مبلغ 100 ألف درهم.

وكانت إدارة نادي الوحدة قد ذكرت في بيان لها وزعته أمس الاثنين أنه ليس لها أي علاقة بالحادث وأن اللاعبين تصرفا بشكل فردي.

المصدر : الفرنسية