القروج بدا متأثرا بتوديع مضمار السباق الذي تألق فيه كثيرا (الفرنسية)


أعلن العداء المغربي الشهير هشام القروج اعتزاله المنافسات بشكل نهائي ليضع نهاية لمسيرة حافلة جعلت منه أحد أبرز العدائين في العالم خلال السنوات الماضية.
 
وفي مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين بالدار البيضاء كشف القروج البالغ من العمر 32 عاما، النقاب عن قراره الصعب بينما كانت الدموع تنهال من عينيه في لحظة وصفها بالتاريخية والصعبة، شاكرا كل من ساعده أو وقف إلى جانبه طوال مسيرته.
 
وحقق القروج الكثير من الإنجازات الفريدة في مضمار ألعاب القوى وكان أبرزها تتويجه بطلا للعالم مرات عدة في سباق 1500 متر عدوا، فضلا عن تحقيقه الرقم القياسي العالمي لهذا السباق وهو 3 دقائق و26 ثانية، إضافة إلى تحقيقه ثنائية فريدة في أولمبياد أثينا بجمعه بين ذهبيتي سباق 1500 م و5 آلاف م.
 
وعبر العداء المغربي الشهير عن أمله في أن تواصل السلطات في بلاده وكذلك العداؤون المغاربة عملهم لتستمر ألعاب القوى المغربية قوية وقادرة على تحقيق الإنجازات.
 
جدير بالذكر أن القروج لم يشارك في أي منافسات منذ أولمبياد أثينا عام 2004، إذ لم يشارك الموسم الماضي بسبب إصابته بفيروس، ثم انسحب من بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعات التي جرت في العاصمة الروسية موسكو في مارس/آذار الماضي بسبب إصابة في الظهر.
 
وكان اعتزال القروج متوقعا على نطاق واسع في المغرب عقب تصريحاته لصحفيين محليين قبل شهرين بأنه فكر مليا في مستقبله بعيدا عن ألعاب القوى.

المصدر : وكالات