الفرنسي تييري هنري (يمين) يعمل على تهدئة زميله الألماني ليمان بعد طرده (الفرنسية)


بات الألماني ينز ليمان حارس مرمى أرسنال الإنجليزي أول لاعب يطرد منذ انطلاق مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عام 1956, بعد أن رفع الحكم النرويجي تيريي هاوغه البطاقة الحمراء في وجهه في الدقيقة الـ16 إثر إعاقته مهاجم برشلونة الإسباني الكاميروني صامويل إيتو في المباراة النهائية للدوري.

يذكر أن ليمان كان بطل فريقه ضد فياريال الإسباني في نصف النهائي عندما تصدى لأكثر من كرة خطرة بالإضافة إلى إنقاذ مرماه من ركلة جزاء للأرجنتيني خوان ريكيلمي في الدقيقة الأخيرة من مباراة الإياب كانت كفيلة بجر فريقه إلى وقت إضافي غير مضمون.

وكان الألماني حافظ على نظافة شباكه من الأهداف قبل أن يطرد, وحل مكانه الإسباني مانويل المونيا.

وعن طرده من المباراة قال ليمان "لم أكن أتخيل أن أطرد بعد دقائق قليلة, ولم يكن قرار الحكم ظالما، لقد ارتكبت خطأ وعوقبت عليه لكنني كنت أعتقد بوجود تسلل على إيتو فارتميت عليه وللأسف لم تكن الحالة تسللا".

وأضاف أنه شخصيا كان محظوظا لبلوغه المباراة النهائية, لكنه يشعر بخيبة الأمل لأن الأمور لم تجر كما كان يشتهي.

المصدر : الفرنسية